• kmwmagazine

اخبار: أسهم أبل في الصين تتعرض لمشكلة كبيرة.

تم التحديث: 4 يناير 2019


اخبار- تعاني شركة أبل من مشكلة كبيرة في الصين، و تجعل المستثمرين متوترين للغاية, و حذرت أبل، في رسالة من رئيسها التنفيذي تيم كوك يوم الأربعاء الموافق 2 يناير 2019 المستثمرين من انخفاض متوقع لمبيعاتها من أجهزة الآي فون خلال موسم العطلات في الصين، في ظل الحرب التجارية المستمرة بين بكين و الولايات المتحدة، إضافة إلى عوامل أخرى مثل تقديم شركات أخرى منافسة بدائل أرخص من منتجات "آي فون".


بعد عقود من التوسع، تباطأ الاقتصاد الصيني و من المتوقع أن يكون النمو في عام 2018 هو الأضعف منذ عام 1990, كما أن عام 2019 سيبدو أسوأ من ذلك.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و تعتبر الصين سوقاً ضخمة لمنتجات شركة "أبل"، حيث تُشكل حوالي 15٪ من إيراداتها على مستوى العالم.


كتب كوك في الرسالة "في حين توقعنا بعض التحديات في الأسواق الناشئة الرئيسية، إلا أننا لم نتوقع حجم التباطؤ الاقتصادي، لا سيما في الصين"، مشيراً في الرسالة إلى تداعيات تصاعد التوترات التجارية مع الولايات المتحدة.


و كانت تتوقع أبل أن تبلغ عائداتها خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في ديسمبر2018 نحو 84 مليار دولار، مقارنة مع تقديرات سابقة تتراوح بين 89 مليار و 93 مليار دولار.


و شكلت مبيعات الآي فون المصدر الرئيسي لإيرادات شركة أبل لعدة سنوات، حيث مثلت ما يقرب من 60٪ من إجمالي مبيعات الشركة في الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر 2018.


تكبدت أسهم شركة "أبل" الأمريكية خسائر حادة في تعاملات يوم الأربعاء الموافق 2 يناير 2019, حيث بلغت نسبتها 8%، بما يعادل 55 مليار دولار من إجمالي القيمة السوقية لأسهم الشركة، بعد إعلان الشركة عن تباطؤ مبيعاتها في الأسواق الصينية.


و في حين ركز كوك على تأثير ضعف المبيعات في السوق الصينية، أشار في رسالته إلى أن عدد الأشخاص الذين يقومون بشراء أجهزة الآي فون الجديدة ليس بنفس القوة، التي كانت الشركة تتوقعها في أسواق أخرى أكثر تطوراً.


و تسبب هذا الإعلان في حدوث صدمة كبيرة للمستثمرين في أسواق المال الأمريكية، و دفع أسهم الشركة لانخفاض حاد فور بدء التداولات.








#أبل

#آي_فون

#الصين

#اخبار

#أخبار

#إقتصاد_العالم

#أعرف_المزيد_عن_العالم

#Apple

#iPhone

#china

#news

#World_Economy

#kmw

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.