• kmwmagazine

اخبار: ملياردير صيني يُجرد من تأشيرة دخول أستراليا.


اخبار- وصف ملياردير صيني و متبرع سياسي أستراليا بأنها "طفل عملاق" بعد أن ألغت إقامته الدائمة وسط مخاوف بشأن النفوذ الأجنبي المتزايد للصين.


و قال "هوانغ شيانجمو" مطور العقارات لصحيفة صينية تديرها الدولة، أن الحادث أثر بشكل كبير على حياته الشخصية, و قال " لقد عشت ثلاثة أجيال من عائلتي في أستراليا لمدة سبع سنوات" و أضاف "بصرف النظر عني، كل من هم في العائلة مواطنين أستراليين, أستراليا هي وطنهم".


تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


و ذكرت وسائل الإعلام الأسترالية الأسبوع الماضي أن الملياردير رفض السماح له بالبقاء في البلاد جزئياً بسبب المخاوف من علاقاته بالحكومة الصينية.


منذ عام 2012، قدم هوانغ تبرعات إلى كل من الأحزاب السياسية الرئيسية في أستراليا, كما تم تصويره مع سياسيين رفيعي المستوى بمن فيهم رئيس الوزراء السابق "مالكولم تورنبول".


و وصف هوانغ فكرة أن تبرعاته في أستراليا و العلاقات السياسية في الصين "تهدد الأمن القومي لأستراليا" بأنها "سخيفة".


و قال "إن كلماتى و تصرفاتى تتفق تماماً مع السياسات و القوانين الخارجية الأسترالية", و لكن أصبح هوانغ شخصية مثيرة للجدل في أستراليا في السنوات الأخيرة.


حيث اضطر عضو مجلس الشيوخ السابق عن حزب العمل "سام داستاري" إلى الاستقالة في ديسمبر 2017 بسبب علاقته الوثيقة مع رجل الأعمال.


حتى أن هناك مزاعم من وسائل الإعلام المحلية تفيد بأن داستاري قد أخبر هوانغ أن أجهزة الاستخبارات الأسترالية قد تكون تنصتت على هاتفه.


توترت العلاقات بين بكين و كانبرا في ديسمبر 2017 بعد أن قدمت الحكومة الأسترالية مجموعة من قوانين التدخل الأجنبية، وسط مخاوف متزايدة بشأن تأثير الصين على السياسة و الأوساط الأكاديمية و وسائل الإعلام في البلاد.


قال هوانغ أن "كل شخص صينى" فى أستراليا قد يواجه تمحيصاً من أجهزة المخابرات الأسترالية.


و قال "ما لم أكن أتوقعه هو أن نظاماً يفتخر بالديمقراطية و حكم القانون سيسمح لبعض الناس من جهاز المخابرات بمعاقبة مقيم دائم بتهم لا أساس لها".








#أستراليا

#ملياردير_صيني

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Australia

#Chinese_billionaire

#politics

#news

#kmw




©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.