• مجلة كيه ام دبليو

شعب سيداما في إثيوبيا يصوت لصالح الحكم الذاتي


يشعر البعض بالقلق من أن هذه الانتخابات قد تؤدي إلى تفكك فوضوي للمنطقة الجنوبية من البلاد

لقد انطلقوا فجراً.

و تجمعوا بهدوء في طوابير طويلة و متشبثون ببطاقات التصويت بإحكام في حماس.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

في 20 نوفمبر / تشرين الثاني، ذهب أكثر من مليوني شخص من خامس أكبر مجموعة عرقية في إثيوبيا Ethiopia، سيداما Sidama، إلى صناديق الاقتراع ليقرروا ما إذا كانوا يريدون الانفصال لتشكيل الدولة العاشرة المتمتعة بحكم شبه ذاتي, أم لا.



كان هذا أول تصويت من نوعه منذ تطبيق الدستور الحالي في عام 1995، و الذي منح الولايات الفيدرالية للعديد من أكبر المجموعات العرقية في البلاد أو أقواها حريتهم, و لكن ليس سيداما Sidama.











في 23 نوفمبر أعلن مجلس الانتخابات أن 98.5 ٪ من الناخبين قد أيدوا الدولة الجديدة.

وهذا يعني أن سيداما Sidama، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 5 ملايين نسمة، ستغادر منطقة الجنوب و القوميات و الشعوب، وه ي ولاية مكونة من نسيج يضم أكثر من 45 مجموعة عرقية مختلفة يمثل عرق سيداما Sidama أكبرها.


سيكون لدولة سيداما Sidama الجديدة دستورها الخاص و برلمان و قوات أمن خاصة، بالإضافة إلى سلطات تطبق القوانين و فرض الضرائب و تنظيم التعليم و إدارة الأراضي.


لكن تشكيلها قد يفتح النار أيضاً على تفكيك جزء هش بشكل خاص من الاتحاد المتذبذب بالفعل.
















#سياسة

#إثيوبيا

#Politics

#Ethiopia

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.