• مجلة كيه ام دبليو

الأمازون تحترق و الرئيس البرازيلي يتجاهل الأمر


تدمر الحرائق مساحات كبيرة من غابات العالم كل عام, لكن ما يحدث في الأمازون Amazon هو من صنع الإنسان

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

عندما غاب الظلام عن ساو باولو SÃO PAULO في الساعة 19:00 يوم 19 أغسطس، أذهل سكان المدينة الذين يزيد عددهم عن 12 مليون نسمة بسبب السحابة السوداء التي غطت المدينة.



والتقط البعض صوراً للمشهد المرعب.

و أرتعب آخرون في خوف ظناً من أن النهاية كانت قريبة.

نهاية العالم هذا ما ظنه البعض في ساو باولو SÃO PAULO في هذه الليلة.

كان هذا ناجماً عن ظروف جوية نادرة بسبب الدخان الناجم عن الحرائق التي دمرت آلاف الكيلومترات في غابات الأمازون Amazon المطيرة.

أثارت السحابة، بالإضافة إلى البيانات المقلقة الأخيرة حول زيادة أعداد الحرائق في الغابات هذا العام، غضباً كبيراً في البرازيل Brazil.


كما أشعل الخلاف الدولي الحاد حول الإشراف على غابات الأمازون Amazon من قبل الحكومة البرازيل Brazil.

توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون Emmanuel Macron إلى التويتر Twitter للمطالبة بأن يناقش قادة العالم النيران في قمة مجموعة السبع التي يستضيفها في بياريتز Biarritz يومي 24 و 26 أغسطس.

رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو Justin Trudeau، تابع قائلاً: "نحن في خطر حقيقي".






ورد رئيس البرازيل اليميني المتطرف، جاير بولسونارو Jair Bolsonaro، بأن الأمازون Amazon هي "قضية داخلية".


وندد بطلب السيد ماكرون Macron كدليل على أنه لا تزال

الدول الأوروبية المستعمرة محتفظه بعقليتها الاستعمارية في القرن الحادي والعشرين.


السيد بولسونارو Bolsonaro، الذي تولى السلطة في يناير، لا يؤمن بتغير المناخ.


إنه يعتبر الأمازون Amazon أرض غير مستغلة و يجب استغلالها في مشاريع الزراعة والتعدين والبنية التحتية.

خلال موسم الأمازون Amazon الجاف، من الشائع أن يقوم المزارعون بإشعال الحرائق بشكل غير قانوني لتطهير الأرض.

لكن السيد بولسونارو Bolsonaro يبدو غير مهتم حول التدمير الوحشي لأكبر غابة استوائية في العالم.


قال السيد ماكرون Macron: "إن القرارات والبيانات الصادرة عن البرازيل Brazil فى الأسابيع الأخيرة تظهر بوضوح أن الرئيس بولسونارو Bolsonaro قرر عدم احترام التزاماته بشأن المناخ، ولا إشراك نفسه في مسألة حماية البيئة".

تُظهر بيانات من برنامج مراقبة الأرض التابع للاتحاد الأوروبي التأثيرات الجوية في الغابة المحترقة التي تجتاح نهر الأمازون عبر الساحل الجنوبي الشرقي البعيد للبرازيل Brazil.

















#غابات_الأمازون

#البرازيل

#حوادث

#Amazon_Rainforest

#Brazil

#News

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.