• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: توقعات بأن ترفض القمة العربية قرار أمريكا بشأن الجولان.


اخبار- من المتوقع أن يتحد الزعماء العرب المنقسمون منذ فترة طويلة بشأن قضايا إقليمية على رفض القرار الأمريكي بالاعتراف بضم إسرائيل للأراضي العربية التي استولت عليها 1967 في قمة تُنعقد بتونس اليوم الأحد الموافق 31 مارس 2019.


و تأتي القمة بينما تشهد الجزائر و السودان اضطرابات سياسية و تواجه دول عربية ضغوطاً دولية جراء الحرب في اليمن و انقسامات أثارها نفوذ إيران في منطقة الشرق الأوسط و خلافاً مريراً بين دول الخليج العربية.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

لكن المنطقة تواجه تحدياً جديداً بعد أن وقع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إعلاناً الأسبوع الماضي يعترف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان بعد أقل من أربعة أشهر على اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل, و يريد الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.


و قال مسؤولون عرب إن تحول الموقف الأمريكي من الجولان و المطالب الفلسطينية بتأسيس دولة مستقلة في الضفة الغربية المحتلة و قطاع غزة ستهيمن على القمة.


و قال وزير الخارجية اللبناني "جبران باسيل" يوم السبت الموافق 30 مارس 2019 إن الوزراء العرب عبروا عن دعمهم لمقترح إعلان أن الخطوة الأمريكية تنتهك ميثاق الأمم المتحدة الذي لا يسمح بالاستيلاء على الأراضي بالقوة.


و قال المتحدث باسم القمة "محمود الخميري" إن من المتوقع أن يجدد الزعماء التزامهم بالمبادرة العربية التي تدعو للسلام مع إسرائيل مقابل انسحابها الكامل من كل الأراضي التي احتلتها عام 1967, و لكنهم سيرفضون أي مقترح لا يتوافق مع قرارات الأمم المتحدة.


و كان الخميري يشير فيما يبدو إلى خطة سلام أمريكية لم تعلن بعد يتولى إعدادها مستشار ترامب و صهره "جاريد كوشنر" و يرفض الفلسطينيون مناقشتها.


و قال معاونون لترامب إن خطواته أثارت ردود فعل عربية أقل حدِة مما توقعه الخبراء.


و فيما يمكن لمعارضة إسرائيل أن توحد الدول العربية فإن هناك خلافات بينها بشأن عِدة قضايا منها احتجاجات تطالب بالديمقراطية تشهدها المنطقة منذ عام 2011 و النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط.


و قال وزير الخارجية السعودي "إبراهيم بن عبد العزيز العساف" يوم الجمعة الموافق 29 مارس 2019 إن التهديد الإيراني هو التحدي الرئيسي أمام العرب.


و ستكون القمة التي ستنعقد اليوم الأحد الموافق 31 مارس 2019 في تونس أول مرة يلتقي فيها زعيما السعودية و قطر في ذات الاجتماع منذ مقاطعة سياسية و اقتصادية للدوحة قادتها الرياض في 2017, و تتهم السعودية و حلفاؤها قطر بدعم الإرهاب و التقارب مع إيران و هو ما تنفيه الدوحة.


و ليس من المتوقع أن يحضر رئيسا السودان "عمر البشير" و الجزائر "عبد العزيز بوتفليقة" القمة وسط احتجاجات مناهضة لحكومتهم في البلدين.


كما تم تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية منذ 2011 بسبب حملتها ضد المحتجين في بداية الحرب الأهلية, و قالت الجامعة العربية إن الدول الأعضاء لم تتوصل إلى إجماع بعد بشأن عودة سوريا لمقعدها.







#الجولان

#دونالد_ترامب

#إسرائيل

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#اعرف_المزيد_عن_العالم

#Golan

#Donald_Trump

#Israel

#politics

#news

#kmw

مواضيع مشابهة:



https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/الجولان_دونالد_ترامب_إسرائيل_سياسة_اخبار_أخبار_اعرف_المزيد_عن_العالم-4

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.