• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: يتوقع التجار انخفاض سعر الفائدة مع تصاعد الحروب التجارية لترامب.



اخبار- في الوقت الذي تهدد فيه حروب الرئيس "دونالد ترامب" التجارية المتصاعدة بتخفيض النمو في أكبر الدول اقتصادً و في أماكن أخرى، يراهن السوق بشكل متزايد على أن تكاليف الاقتراض ستكون منخفضة.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


قفزت احتمالية قيام البنك الاحتياطي الفدرالي بخفض سعر الفائدة في يوليو 2019 إلى حوالي 60 ٪، و زادت هذه الاحتمالات بشكل كبير في الأيام الأخيرة، إلى جانب تهديد التعريفة الجمركية على بعض أكبر الشركاء التجاريين للولايات المتحدة.


و قال "لوك تيلي"، كبير الاقتصاديين في ويلمنجتون ترست "إن الاحتمال المتزايد لزيادة التعريفة الجمركية و الانتقام الذي تكثف خلال شهر مايو 2019 هو ما دفع المستثمرين إلى الخروج من الأسهم و إلى السندات".


و أضاف تيلي، الموظف السابق في البنك الاحتياطي الفدرالي في فيلادلفيا "إن التأثير الناتج على العوائد قد ينتهي بإجبار الاحتياطي الفدرالي على خفض أسعار الفائدة في أحد الاجتماعات القليلة القادمة في عام 2019".


يوم الاثنين الموافق 3 يونيو 2019، انخفض العائد على سندات الخزانة إلى 2.09 ٪، و هو أدنى مستوى له منذ سبتمبر 2017.


أشارت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة إلى أنها ليست في عجلة من أمرها لتعديل سعر الفائدة من النطاق المستهدف الحالي البالغ 2.25٪ إلى 2.5٪.


لكن الظروف المالية المتدهورة يمكن أن تغير ذلك، في عرض تقديمي في شيكاغو يوم الاثنين الموافق 3 يونيو 2019، أقر رئيس الاحتياطي الفدرالي لسانت لويس "جيمس بولارد" بالمخاطر التجارية و قال إن خفض سعر الفائدة "قد يكون مبرراً لكل ما يحدث".


تشير الأبحاث إلى أن الشركات الأمريكية و المستهلكين يتحملون وطأة سياسة الحماية، قالت مؤسسة مورغان ستانلي في نهاية الأسبوع الماضي إنه إذا تابع ترامب تهديداته بفرض رسوم جمركية أوسع على الصين، و ردت بكين بالمثل، فقد تدخل الولايات المتحدة في ركود خلال عام.


و كتب "تشيتان أهيا" كبير الاقتصاديين في مورغان ستانلي في مذكرة بحثية "محادثاتي الأخيرة مع المستثمرين عززت الإحساس بأن الأسواق تقلل من تأثير التوترات التجارية".









أثار ترامب أيضاً حالة من عدم اليقين بشأن العلاقات التجارية مع شركاء تجاريين أمريكيين رئيسيين آخرين، حيث في الأسبوع الماضي، هدد الرئيس بفرض رسوم جمركية على جميع المنتجات من المكسيك إذا لم يتخذ حليف الولايات المتحدة خطوات لوقف تدفق المهاجرين عبر الحدود الجنوبية.


و قال "مايكل جابين"، و هو اقتصادي في باركليز "في رأينا، إذا كانت الولايات المتحدة مستعدة لفرض حواجز تعريفة و جمركية على الصين و المكسيك، فقد يكون عائق التعريفة الجمركية على الشركاء التجاريين الأمريكيين المهمين الآخرين، بما في ذلك أوروبا، أقل مما كنا نعتقد في السابق".


قال ترامب إن الولايات المتحدة ستكسب نفوذاً في المفاوضات التجارية إذا قرر البنك الاحتياطي الفدرالي تخفيض أسعار الفائدة، و في حين أن البنك المركزي يعمل بشكل مستقل عن المصالح السياسية، فقد ضغط الرئيس على المسؤولين لتقديم دفعة للاقتصاد قبل انتخابات 2020.


و كتب على تويتر الشهر الماضي (مايو 2019) "ستضخ الصين الأموال في نظامها و ربما تخفض أسعار الفائدة، كما هو الحال دائماً، من أجل تعويض الأعمال التجارية التي تخسرها، و ستخسرها".







#الحرب_التجارية

#دونالد_ترامب

#سعر_الفائدة

#اخبار

#أخبار

#إقتصاد

#أعرف_المزيد_عن_العالم




#trade_war

#Donald Trump

#Interest rate

#news

#economics

#kmw

مواضيع مشابهة:



https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/الحرب_التجارية_ركود_دونالد_ترامب_اخبار_أخبار_سياسة_أعرف_المزيد_عن_العالم

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.