• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: شركة هواوي أوقفت إنتاج الهواتف الذكية.



اخبار- أوقفت شركة هواوي إنتاج الهواتف الذكية بعد أن أعلنت سابقاً عن هدفها لتصبح أكبر بائع للهواتف الذكية في العالم بحلول العام المقبل 2020، وفقاً لتقرير صادر عن صحيفة صينية.


أشار التقرير إلى أن التوقف كان لشركة فوكسكون ( و هي شركة متعددة الجنسيات متخصصة في صناعة الإلكترونيات).

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


و قال "تشاو مينغ" رئيس أونور، و هي علامة تجارية للهواتف الذكية من هواوي" مع ظهور الوضع الجديد، من السابق لأوانه تحديد ما إذا كنا قادرين على تحقيق الهدف"، و كان يرد على أسئلة حول خطة هواوي للتغلب على إلكترونيات سامسونج في مبيعات الهواتف الذكية قبل نهاية عام 2020.


ارتفعت مبيعات الهواتف الذكية العالمية للشركة إلى 15.7 ٪ في الربع الأول من عام 2019 من 10.5 ٪ في نفس الفترة من العام الماضي 2018.


أقرت شركة التكنولوجيا العملاقة سابقاً بأنها تسرع من جهودها لتطوير نظام تشغيل الهواتف الذكية الخاص بها و متجر التطبيقات استجابةً لإدارة الرئيس "دونالد ترامب" التي أضافت الشركة إلى القائمة السوداء للتجارة.


قيدت القائمة السوداء الشركة من شراء الخدمات و قطع الغيار من الشركات الأمريكية دون الحصول على موافقة من الحكومة الأمريكية، مما يؤثر على الوصول إلى مجموعة واسعة من الأجهزة و البرامج الأمريكية الصنع من قبل الشركات بما في ذلك كوالكوم و غوغل.









جاءت هذه الخطوة كتطور قاسٍ في تصاعد التوتر بين العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة و الصين.


في 10 مايو 2019، أشار ترامب إلى نهاية المفاوضات الرسمية، حيث رفع الرسوم الجمركية على الواردات الصينية بقيمة 200 مليار دولار.


ثم رفعت الصين تعريفة بقيمة 60 مليار دولار على البضائع الأمريكية، اعتباراً من 1 يونيو 2019، قبل أسابيع من اتهام نائب وزير الخارجية الصيني الولايات المتحدة بالضلوع في "إرهاب اقتصادي عار" و أصر على أن الصين "ليست خائفة".













#الحرب_التجارية

#دونالد ترامب

#هواوي

#اخبار

#أخبار

#سياسة

#أعرف_المزيد_عن_العالم



#trade_war

#Donald Trump

#Huawei

#news

#politics

#kmw

مواضيع مشابهة:



https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/الحرب_التجارية_هواوي_دونالد_ترامب_اخبار_أخبار_سياسة_أعرف_المزيد_عن_العالم-1

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.