• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: الآلاف من راكبي الدراجات النارية يحتجون في الفلبين.


اخبار- احتج 10 آلاف سائق دراجة نارية في الطرق السريعة الرئيسية في العاصمة الفلبينية مانيلا على قانون جديد لمكافحة الجريمة، يُفرض عليهم تركيب لوحات تسجيل كبيرة الحجم على دراجاتهم، تزامناً مع وقوع حالات قتل و جرائم أخرى يرتكبها رجال على متن دراجات نارية, قائلين إن الإجراء لن يحل المشكلة.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


كانت حالات القتل و السرقة و غيرها من الجرائم التي يرتكبها رجال على متن دراجات نارية متفشية في الفلبين، حيث يلجأ عدد متزايد من الناس إلى استخدام الدراجات النارية لأن الطرق تكون مزدحمة للغاية.

وقع الرئيس "رودريغو دوتيرتي" على هذا القانون و دخل حيز التنفيذ هذا الشهر مارس 2019، حيث يطلب من جميع الدراجات النارية المرخصة أن تضع لوحات تسجيل أمامية و خلفية أكبر لجعلها أكثر وضوحاً أمام السلطات مع وقوع حالات قتل و جرائم أخرى يرتكبها رجال على متن دراجات نارية.


في الوقت الحاضر، يتم عرض لوحات التسجيل فقط على خلفية الدراجات النارية.


بموجب القانون يجب أن يكون نمط الخط للوحات قابلاً للقراءة من على بُعد مسافة 15 متراً, من أجل التعرف السريع و السهل، كما يجب ترميز اللوحات باللون علي حسب المنطقة البالغ عددهم 17 منطقة في البلاد.


و قال أحد المحتجين "هذا ليس حلاً للجريمة لأن المجرم لن يستخدم دراجته النارية الخاصة عند إرتكاب الجريمة".








#الدراجات_النارية

#الفلبين

#احتجاجات

#اخبار

#أخبار

#حوادث

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Motor_cycles

#Philippines

#Protests

#news

#accidents

#kmw



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.