• مجلة كيه ام دبليو

مع ارتفاع وزن الصينيين، فإن مرض السكري من النوع الثاني يرتفع


إن بذل المزيد من الجهد لمنعه و علاجه يمكن أن ينقذ الأرواح و الاموال

منذ أكثر من 30 عاماً، بدأ الأطباء في مدينة داتشينغ Daqing الشمالية دراسة رائدة طويلة الأجل للوقاية من داء السكري من النوع الثاني، و هو مرض كان يُعتقد أنه يصيب حوالي 1٪ من الصينيين.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

عندما اجتمع الأطباء و الأكاديميون و المسؤولون هناك هذا الخريف لمناقشة الاستنتاجات و تعزيز أعمال الوقاية، واجهوا حقيقة مختلفة تماماً.


يعاني حوالي 11٪ من البالغين الصينيين الآن من هذه الحالة، أي ما يقرب من النسبة في أمريكا USA و ضعف المستوى في بريطانيا UK. أصبح مرض السكري من النوع الثاني أكثر شيوعاً على مستوى العالم، و لكن في السنوات الأخيرة كان معدل انتشاره أسرع في الصين China.


مرض السكري هو خلل في تنظيم الجسم لمستويات السكر في الدم.

النوع الأول من مرض السكري نادر، و عادة ما يظهر في وقت مبكر من الحياة، بسبب عوامل لم تفهم جيداً بعد.





يمكن أن يسبب مشاكل بسرعة ما لم تقم باستخدام العلاج الضروري له,عن طريق الحقن اليومية من الأنسولين.


النوع الثاني أكثر شيوعاً، حيث يمثل أكثر من 90٪ من الحالات في جميع أنحاء العالم.


ينتشر بكثرة عند البالغين، خاصة إذا كانوا يعانون من زيادة الوزن أو لا يمارسون التمارين بشكل دوري.


عادة ما يمكن التحكم به عن طريق الحبوب و تغيير نمط الحياة و النظام الغذائي، و يمكن عكسه في بعض الأحيان.


كلا النوعين، إن لم تقم بحسن التعامل معهمها و استخدام الأدوية و الطريق الضرورية لعلاج المرض أو الوقاية من النوعين من مرض السكري، يمكن أن يسبب مضاعفات مثل تلف الأعضاء و العمى و السكتات الدماغية و النوبات القلبية.












#علاج

#صحة

#السكري

#الصين

#China

#Cure

#Health

#Diabetes

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.