• kmwmagazine

اخبار: جنوب إيران يتعرض لكارثة طبيعية.


اخبار- ذكرت وكالة أنباء إيرانية يوم الاثنين الموافق 15 مارس 2019 أن 18 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم و أصيب نحو 100 آخرين جراء سيول في إقليم فارس جنوب البلاد و ذلك في أعقاب فيضانات مفاجئة مدمرة في شمال البلاد.


و أفاد التلفزيون الحكومي بأن أقاليم أخرى وُضِعت في حالة تأهب تحسباً لحدوث سيول بسبب الأمطار الغزيرة, و انه تم اجلاء القرى القريبة من الأنهار و السدود في عِدة محافظات خوفاً من ارتفاع منسوب المياه.


حذرت السلطات من احتمال حدوث فيضانات في العاصمة طهران و كذلك في مقاطعة خوزستان الجنوبية الغنية بالنفط خلال الـ 48 ساعة القادمة.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


و انتقد المحافظون المعارضون للرئيس "حسن روحاني" الحكومة لاستجابتها المتأخرة و عدم القيام بشيء يُذكر لمساعدة المنكوبين من الفيضانات في شمال إيران الذين عانوا لمدة أيام جراء الأمطار و الطين و الطقس البارد.


و قال القضاء الإيراني يوم الأحد الموافق 24 مارس 2019 إن تعامل الحكومة مع الكارثة قيد التحقيق، حسبما أفادت وكالة الأنباء القضائية.


و نقلت وكالة الأنباء القضائية عن رئيس القضاء "إبراهيم رئيسي" قوله "أي قصور فيما يتعلق بالتعامل مع الفيضانات و الفشل في تقديم الإغاثة و المساعدات للناجين سيتم التحقيق فيه".


خسر رجل الدين المتشدد رئيسي الانتخابات الرئاسية لعام 2017، عندما تم إعادة انتخاب روحاني.


و ذكرت وكالة أنباء إيرانية يوم الاثنين الموافق 25 مارس 2019 أن روحاني عاد إلى طهران من جزيرة قشم الإيرانية حيث كان يقضي عطلة رأس السنة الإيرانية.


و قد تعرض لانتقادات من قِبل الإيرانيين على وسائل التواصل الاجتماعي لكونه في الجنوب عندما ضربت الفيضانات شمال البلاد.


و قال وزير الطاقة "رضا أردكانيان" "إن تغير المناخ تسبب في حدوث فيضانات, كما أن تغير المناخ يفرض نفسه على بلدنا" و أضاف "إن هذه الفيضانات في إيران هي نتيجة لتغير المناخ في جميع أنحاء العالم".


و في تحرك نادر دعا الزعيم الأعلى الإيراني "علي خامنئي" القوات المسلحة لمساعدة الأقاليم الشمالية التي اجتاحتها الفيضانات.


في إشارة إلى صراع طويل الأمد بين الرئيس و خصومه، اتهمت وسائل الإعلام الإيرانية المتشددة الحكومة بالتفاعل ببطء شديد مع الفيضانات، مع تسليط الضوء على أعمال المساعدات التي يقوم بها الحرس الثوري الإيراني.


أفاد التليفزيون أن انتشار الفيضانات في الجنوب يأتي بعد أيام من حدوث فيضانات منذ 19 مارس 2019 في الشمال و التي أثرت على أكثر من 56,000 شخص يعيشون في 270 قرية و بلدة صغيرة في مقاطعتي غلستان و مازندران الشمالية، على بحر قزوين.


في مدينة شيراز في الجنوب، قال رئيس خدمات الطوارئ الطبية الإيرانية "إن 18 شخصاً قُتلوا، بينهم أربعة أطفال, و أصيب حوالي 94 آخرون".


و عرض التلفزيون لقطات لسيارات محاطة بمياه الفيضانات في شيراز, و قالت وكالة أنباء إيرانية إن ارتفاع المياه ألحق أضراراً بآلاف المنازل في شيراز و بلدات أخرى.


و قال حاكم محافظة فارس للتلفزيون الحكومي إن الفيضانات باتت تحت السيطرة و إنه تم إرسال فرق الإنقاذ و الإغاثة إلى المناطق المتضررة بالفيضانات.








#الفيضانات

#سيول #إيران

#اخبار

#أخبار

#حوادث

#أعرف_المزيد_عن_العالم

#Flood

#Seoul

#Iran

#news

#Accidents

#kmw



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.