• Investment Funding

اخبار: ترامب يُهدد محققي المحكمة الجنائية الدولية.


اخبار- دعا خبراء معنيون بالدفاع عن حقوق الإنسان تابعون للأمم المتحدة يوم الجمعة الموافق 22 مارس 2019 الولايات المتحدة إلى التوقف عن إطلاق "التهديدات" بوقف إصدار التأشيرات لمحققي المحكمة الجنائية الدولية و قالوا إن ذلك يعد "تدخلاً غير لائق".


و قال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" قبل أسبوع إن الولايات المتحدة ستسحب أو ترفض إصدار تأشيرات سفر لأي من مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية الذين يحققون في جرائم حرب قد تكون القوات الأمريكية أو حلفائها ارتكبوها في أفغانستان.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و قال إن قيود التأشيرة يمكن أن تُستخدم أيضاً لردع جهود المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة الأفراد المتحالفين، بمن فيهم الإسرائيليون.


و ردت المحكمة، و مقرها لاهاي، بالقول إنها مؤسسة مستقلة و محايدة و ستواصل عملها "دون أن تعيقها" الإجراءات التي تتخذها واشنطن.


و رفض خبراء الأمم المتحدة في بيان مشترك التهديدات التي أطلقها بومبيو و مستشار الأمن القومي "جون بولتون" في سبتمبر الماضي 2018.


و قال البيان " تلك التهديدات تمثل تدخلاً غير لائق يمس استقلالية المحكمة الجنائية الدولية و قد يعرقل قدرة قضاتها و ممثلي الادعاء و الموظفين على أداء واجباتهم المهنية".


و أضاف البيان "نشعر بالقلق بشكل خاص في ضوء تقارير وردت مؤخراً عن موظفين كبار في الجنائية الدولية استقالوا من مناصبهم نتيجة لتلك التهديدات".


و لم تعلق بعثة الولايات المتحدة في جنيف على البيان بعد.


و لم تصدق الولايات المتحدة على معاهدة روما التي تأسست بموجبها المحكمة الجنائية الدولية في 2002, و اتخذ الرئيس الأمريكي السابق "باراك أوباما" بعض الخطوات للتعاون مع المحكمة.


و قال خبراء الأمم المتحدة " ديجو غارسيا سايان" المقرر الخاص المعني باستقلال القضاة و المحامين و "مايكل فورست" المقرر الخاص المعني بالمدافعين عن حقوق الإنسان، إنهم على اتصال بالسلطات الأمريكية بشأن هذه القضايا.


و قالوا "الغرض من قيود التأشيرة هو منع و ردع التحقيق الجنائي المشروع في الجرائم الخطيرة بموجب القانون الدولي".








#المحكمة_الجنائية_الدولية

#مايك_بومبيو

#تأشيرات

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#اعرف_المزيد_عن_العالم

#International_Criminal_Court

#Mike_Pompeo

#Visas

#politics

#news

#kmw

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.