• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: خطأ فادح من الحكومة المكسيكية.


اخبار- اعتذر المسؤولون الحكوميون المكسيكيون يوم الاثنين الموافق 4 مارس 2019 إلى عائلات لخمسة شبان قُتلوا بعد أن خطفتهم الشرطة و سلموهم إلى عصابة مخدرات وحشية، و هي حالة نادرة من المسؤولين بأن يعترفوا بمسؤولية الدولة في مثل هذه الجرائم.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و قال أقاربهم إن الاعتذار هو أول اعتراف رسمي بأن الأولاد الأربعة و الفتاة كانوا ضحايا أبرياء و ليسوا مجرمين كما أكد المسؤولون في البداية عندما فُقدوا في عام 2016 في مدينة فيراكروز المكسيكية، و هي واحدة من أشد حالات العنف في المكسيك.


قالت "كولومبا أرونيز"، و هي أم لواحدة من القتلى، و الدموع تنهمر أسفل وجهها "أكثر من أي شيء آخر نطالب بالعدالة لأطفالنا و لآلاف الآخرين الذين يعانون من نفس الشيء".


خلّفت المعارك الدامية بين الكارتلات الإجرامية المنقسمة في المكسيك فقدان أكثر من 40,000 شخص في العقدين الماضيين، بالإضافة إلى حوالي 26,000 جثة مجهولة في أكثر من 1,100 مقبرة جماعية، وفقاً للبيانات الرسمية.


تكافح الكارتلات للسيطرة على طرق تهريب المخدرات و تهريب البشر و الابتزاز و الاختطاف، ضمن أنشطة أخرى.


و أقر "اليخاندرو إنسيناس"، نائب وزير الداخلية لحقوق الإنسان "بالمسؤولية العميقة" للدولة و تعهد بإحياء التحقيقات في القضية التي كان فيها ثمانية من أفراد الشرطة من بين 21 مشتبهاً تم اعتقالهم حتى الآن.


لم يتم التحقيق مع أي من كبار مسؤولي الأمن في فيراكروز بسبب هذه القضية، و هي نقطة انتقدتها العائلات.


قال حاكم ولاية فيراكروز، الذي تولى منصبه في ديسمبر 2018 "أعتذر عن التواطؤ الذي حدث بين الشرطة و الجريمة المنظمة التي لم يتم إيقافها في الوقت المناسب".


كان الشبان في طريقهم إلى بيوتهم عندما أوقفتهم الشرطة المحلية، على ما يبدو بسبب اعتقادهم الخاطئ بأنهم كانوا على صلة بعصابة المخدرات، ثم سُلِّموا إلى عصابة مخدرات وحشية, ثم قُتلوا و أُحرقت جثثهم، وفقاً للنتائج الأولية.



#المكسيك

#الحكومة_المكسيكية

#اخبار

#أخبار

#حوادث

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Mexico

#Mexican_government

#news

#Accidents

#kmw



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.