• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: أبرم ترامب صفقة مع المكسيك.



اخبار- ذكرت صحيفة أمريكية يوم السبت الموافق 8 يونيو 2019 أن الصفقة التي أبرمها الرئيس "دونالد ترامب" مع المكسيك يوم الجمعة الموافق 7 يونيو 2019 و التي ستتجنب تعريفاته الوشيكة في الغالب، وافقت عليها المكسيك.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


و كان من بين البنود المدرجة في الاتفاقية وعداً بنشر الحرس الوطني للمكسيك في جميع أنحاء البلاد و حدودها الجنوبية - لكن مسؤولين من كلا البلدين يقولون إن الحكومة المكسيكية تعهدت بذلك في مارس 2019، وفقاً لصحيفة أمريكية.



جزء آخر من الصفقة كان لتوسيع تعاون المكسيك مع جهود إدارة ترامب لإجبار طالبي اللجوء على الانتظار في المكسيك بينما تنتقل قضاياهم عبر نظام محكمة الهجرة الأمريكية، لكن المكسيك وافقت بالفعل على هذا منذ ديسمبر 2018، حسبما ذكرت صحيفة أمريكية.


طوال الأسبوع الماضي، حاول مفاوضو إدارة ترامب إقناع الحكومة المكسيكية بتبني سياسة تُعرف باسم "دولة ثالثة آمنة"، مما سيجبر معظم المهاجرين على طلب اللجوء إلى المكسيك، بدلاً من الولايات المتحدة، لكن المسؤولين المكسيكيين رفضوا هذه السياسة بشدة.


لكن الرئيس "دونالد ترامب" أشاد بالرئيس المكسيكي لتعاونه.









و قال ترامب يوم السبت الموافق 8 يونيو 2019 "أود أن أشكر رئيس المكسيك "أندريس مانويل لوبيس أوبرادور"، و وزير خارجيته "مارسيلو إبرارد"، بالإضافة إلى جميع الممثلين العديدين لكل من الولايات المتحدة و المكسيك، على العمل طويلاً و بجدية للتوصل إلى اتفاق بشأن الهجرة".


كما قام ترامب بالتغريد صباح يوم السبت الموافق 8 يونيو 2019 بأن المكسيك قد وافقت على "البدء فوراً في شراء كميات كبيرة من المنتجات الزراعية من مزارعينا الوطنيين"، و ذكرت صحيفة أمريكية نقلاً عن ثلاثة مسؤولين مكسيكيين أن المكسيك لم توافق على وجود شيء من هذا القبيل.


ذكرت صحيفة أمريكية أنه من غير الواضح ما إذا كان ترامب يدرك أن الصفقة مع المكسيك تتضمن القليل من التنازلات الرئيسية وسط تعريفة اتفق عليها الخبراء من شأنها أن تلحق الضرر باقتصاد البلدين.








#المكسيك #ترامب

#صفقة

#اخبار

#أخبار

#سياسة

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Mexico

#Trump

#deal

#news

#politics

#kmw


مواضيع مشابهة:



https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/المكسيك_ترامب_الجمهوريين_اخبار_أخبار_سياسة_أعرف_المزيد_عن_العالم

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.