• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: تشحن الفلبين 1500 طن من النفايات إلى كندا.



اخبار- ودعت الفلبين 1,500 طن من القمامة التي أرسلتها إلى كندا على ظهر سفينة حاويات، و هذه الخطوة هي الأحدث في تمرد يجتاح من قِبل الدول الآسيوية التي سئمت من قبول حمولات قوارب النفايات من الدول الغنية في الغرب.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


وافقت كندا على استعادة الشحنات بعد حملة منسقة قام بها الرئيس الفلبيني "رودريغو دوتيرتي"، الذي هدد بالإبحار إلى كندا شخصياً و ترك القمامة هناك، حسبما ذكرت شبكة أمريكية.


بدأت سفينة الشحن في رحلة مدتها 20 يوماً إلى ميناء كندا في فانكوفر، وفقاً لما قالته مديرة الموانئ الفلبينية، "ويلما إيسما"، لصحيفة أمريكية، و أضافت أنه يوجد 69 حاوية مملوءة بالقمامة.


دفعت كندا التكلفة الكاملة للشحن، وفقاً لشبكة أمريكية.


قام وزير الخارجية الفلبيني "تيودورو لوكسين" بتغريد صورة لسفينة الحاويات و هي في طريقها إلى فانكوفر، تحمل عبارة " وداعاً".


و قال مازحاً في تغريدة أخرى مع شريط فيديو للسفينة "أنا أبكي، سأفتقدها حقاً".


احتفل نشطاء البيئة أيضاً حول ميناء خليج سوبيك، الذي غادرت منه السفينة غرب مانيلا، و حملوا لافتات كتب عليها "الفلبين ليست أرضاً لجمع القمامة".


كانت شحنات النفايات موجودة في الفلبين منذ 2013 و 2014، و نشأت التوترات عندما اكتشف المسؤولون الفلبينيون أن كندا أرسلت أطناناً من النفايات المنزلية بدلاً من المواد البلاستيكية القابلة لإعادة التدوير.


استدعت الفلبين سفيرها في كندا عندما لم تفِ السلطات الكندية بالموعد النهائي المحدد في 15 مايو 2019 لاستعادة النفايات، ثم تفاوض البلدان حول موعد 30 مايو 2019.


و قال "شون فريزر"، السكرتير البرلماني لوزير البيئة الكندي، لشبكة أمريكية "هذا دليل على أننا سنلتزم بالتزاماتنا الدولية للتعامل مع النفايات التي تنشأ في كندا".









لقد أرسلت الدول الغربية نفاياتها إلى الدول الآسيوية منذ أكثر من 25 عاماً.


كانت الصين أكبر أرض في إستقبال النفايات من الغرب حتى حظرت نفايات البلاستيك المستوردة العام الماضي 2018، مما دفع ذلك إرسال الكثير من القمامة الأجنبية إلى الدول النامية الأخرى مثل ماليزيا و الفلبين و فيتنام.


يوجد لدى هذه البلدان قواعد بيئية أكثر تراخاً، مما يعني أن مستلمي النفايات يجدون أن التخلص منها أسهل عن طريق إلقاءها أو حرقها، مما يتيح لها فرض رسوم أقل بكثير على التخلص منها.


و غالباً ما يشتكي المسؤولون في البلدان المتأثرة.


الآن بدأت الدول الآسيوية في المقاومة، حيث قالت ماليزيا إنها أعادت بالفعل خمس حاويات من القمامة إلى إسبانيا و تعتزم إرسال 3,300 طن من البلاستيك غير القابل لإعادة التدوير متجهة إلى دول مثل كندا و الولايات المتحدة و المملكة المتحدة.











#النفايات #الفلبين #كندا

#اخبار

#أخبار

#ترفيه

#أعرف_المزيد_عن_العالم

#Waste

#Philippines

#Canada

#news

#Entertainment

#kmw

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.