• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: الولايات المتحدة تنوي نشر 1500 جندي في الشرق الأوسط.



اخبار- قال مسؤولون دفاعيون يوم الجمعة الموافق 25 مايو 2019 إن الولايات المتحدة تنشر 1,500 جندي إضافي في الشرق الأوسط للدفاع عن المصالح الأمريكية في المنطقة من إيران، قائلين إن حماية القوات الإضافية ضرورية مع استمرار إيران في إظهار علامات العدوان.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


تنتشر القوات الأمريكية الإضافية لتشغيل العديد من منصات الاستخبارات و المراقبة و الاستطلاع و منصات الدفاع الصاروخي في الشرق الأوسط، و هي منطقة تقع تحت مسؤولية القيادة المركزية الأمريكية.


و سيشمل النشر كتيبة صواريخ باتريوت و طائرة استطلاع و أفراد مرتبطين بها، و سرب من الطائرات المقاتلة لتوفير قدرات ردع إضافية، إن كتيبة صواريخ باتريوت، و هي قوة مكونة من حوالي 600 فرد عسكري أمريكي، موجودة بالفعل في المنطقة، و كان من المتوقع أن يغادروا، لكن تم نشرهم في المنطقة.


عدد القوات الإضافية التي ستنتقل إلى الشرق الأوسط في الأسابيع المقبلة هو في الواقع أقرب إلى 900.


و قال المسؤولون إن طلب الحماية الإضافية للقوات جاء من الجنرال "كينيث مكينزي"، قائد القيادة المركزية الأمريكية، رداً على ارتفاع مستويات العدوان الإيراني، و أبلغ وزير الدفاع "باتريك شاناهان"، الذي ناقش هذا الأمر مع الرئيس يوم الخميس الموافق 23 مايو 2019، الكونغرس بالانتشار الوشيك صباح يوم الجمعة الموافق 25 مايو 2019.


يأتي هذا القرار في أعقاب النشر السريع لسفينة هجومية برمائية و بطارية صواريخ باتريوت إلى المنطقة.


كانت عمليات النشر هذه رداً على ما وصفته القيادة المركزية الأمريكية بأنها "مؤشرات واضحة على أن القوات الإيرانية كانت تستعد لمهاجمة القوات الأمريكية في المنطقة".


قال "مايكل إم جيلداي" للصحفيين إنه في الأسابيع الأخيرة، وجه القادة الإيرانيون مراراً و تكراراً تهديدات مدعومة بالتغييرات في وضع قوتهم.


و قال إن القوات المدعومة من إيران هاجمت ناقلات أجنبية، و ضربت خط أنابيب في المملكة العربية السعودية، و أطلقت صاروخاً على المنطقة الخضراء في العراق.







و أضاف جيلداي أن إيران حشدت أيضاً قوارب تم تعديلها لتكون قادرة على إطلاق صواريخ كروز، و قال المسؤولون إنه لا تزال هناك تهديدات موثوق بها للقوات الأمريكية.


و أضاف قائلاً أن الخطوة الأخيرة هي "استجابة لمعلومات استخبارية موثوقة بأن إيران تواصل التخطيط لشن هجمات من تلقاء نفسها ضد الولايات المتحدة و قواتها و حلفائها و شركائها في المنطقة".


و رفض البنتاغون تقديم أدلة على مزاعمه، قائلاً إنه لم يتمكن من مشاركة المعلومات الاستخبارية في هذا الوقت.


و قال جيلداي "لقد تلقينا تقارير متعددة ذات مصداقية تفيد بأن القوات الإيرانية تنوي مهاجمة أفراد أمريكيين في الشرق الأوسط" و أضاف "على الرغم من أننا لن نتمكن من رفع السرية عن جميع المعلومات الاستخباراتية المتاحة، إلا أننا نعتقد أن تصرفات إيران و تهديداتها مثيرة للقلق و تصعيدية و خطرة على قواتنا الأمريكية و قوات شركائنا الإقليميين".


قال مسؤولو الدفاع الذين تحدثوا إلى المراسلين يوم الجمعة الموافق 24 مايو 2019 إن الولايات المتحدة لا تسعى إلى شن حرب مع إيران، و أن الولايات المتحدة تمضي قدماً في الردع كهدف رئيسي.















#الولايات_المتحدة

#إيران

#القوات_الأمريكية

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#United_State

#Iran

#American_forces

#politics

#news

#kmw


مواضيع مشابهة:


https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/الولايات_المتحدة_إيران_القوات_الأمريكية_سياسة_اخبار_أخبار_أعرف_المزيد_عن_العالم

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.