• مجلة كيه ام دبليو

امرأة من ولاية أوهايو متهمة بالقتل بعد ضربها لحفيدها البالغ من العمر 5 سنوات حتى الموت


تم استدعاء قسم الإطفاء في 19 سبتمبر بعد أن زعمت يسينيا فلوريس Yisenya Flores أن حفيدها قد سقط أثناء القفز من السرير

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

اتهمت الجدة بالقتل بعد اعترافها بأنها ضربت حفيدها البالغ من العمر خمس سنوات.



يسينيا فلوريس Yisenya Flores،صاحبة الـ 45 عاماً، محتجز على بكفالة بقيمة مليون دولار في وفاة أنجوان إم هير الثالث Anjuan M. Hare III، الذي أعلن وفاته في مستشفى توليدو Toledo في 19 سبتمبر.


ووفقاً لمحققة مقاطعة لوكاس Lucas، ديانا سكالا-بارنيت Diana Scala-Barnett، فإن الصبي توفي متأثراً بجروح متعددة.







و قالت سكالا بارنيت Diana Scala-Barnett إن هناك أدلة على إصابة الصبي من قبل.


و قالت في بيان "هناك أدلة على أن الطفل المضروب تشير إلى وجود سوء المعاملة المتكررة و إصابات قديمة".


تم استدعاء قسم مكافحة الحرائق في توليدو Toledo في 19 سبتمبر بعد أن زعمت ​​فلوريس Flores أن الصبي عانى من هبوط أثناء القفز من على السرير.


تحدثت الشرطة مع فلوريس Flores الذي زعم أنه اعترف بضرب الصبي حوالي الساعة 11 مساءً, في 18 سبتمبر.

"كانت تعرف أنه مصاب بجروح خطيرة بسبب حالته شبه الواعية و شبه المستجيبة".

وفقاً للشكوى المقدمة، لم تتصل فلوريس Flores بالطوارئ أو طلبت المساعدة الطبية حتى اليوم التالي في الساعة 6:36 مساءً.

تم اتهامها في الأصل بتهديد حياة الأطفال.


تم تحديد كفالة بمبلغ 1 مليون دولار, و فى أنتظار موعد للمحاكمة.

















#الولايات_المتحدة

#حوادث

#News

#USA

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.