• مجلة كيه ام دبليو

انقسام ماتيو رينزي يترك السياسة الإيطالية في حالة اضطراب مرة أخرى


يتعهد رئيس الوزراء السابق بالولاء للحكومة في الوقت الحالي

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

كان هذا الشهر للحكومة حافلاً فى حركة التنقلات لدى الحزب الديمقراطي و شعر كبير المستثمرين في ديون الحكومة الإيطالية المتقلبة بارتياح كبير و للآخرين ممن لهم مصلحة في الاستقرار السياسي في البلاد.



من بين أمور أخرى، وعد التحالف الجديد بإبقاء "رابطة الشمال"، و هو حزب ناشطي أوروبي، بقيادة ماتيو سالفيني Matteo Salvini، خارج منصبه حتى عام 2023 عندما موعد الانتخابات العامة المقبلة.












لكن في السابع عشر من سبتمبر، أصبحت السياسة الإيطالية في حالة من الاضطراب مرة أخرى.



أعلن ماتيو رينزي Matteo Renzi، رئيس الوزراء لمدة ثلاث سنوات تقرياً منذ ديسمبر 2016، أنه سيترك الحزب الديمقراطي لتشكيل تجمع برلماني منفصل.


يبدو أن هذه هي الخطوة الأولى نحو تأسيس حزب الوسط الجديد على غرار لا ريبوبليك أون ماركي La République En Marche في فرنسا France و سيودادانوس Ciudadanos في أسبانيا Spain.




















#إيطاليا

#سياسة

#Italy

#Politics

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.