• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: كوريا الشمالية تُحذر الولايات المتحدة.

اخبار- أكد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون التزامه الواضح بنزع السلاح النووي خلال الخطاب السنوي بمناسبة رأس السنة الجديدة، لكنه حذر من أنه قد يحتاج إلى اتباع "طريقة جديدة" إذا استمرت العقوبات الأمريكية.


و في خطاب موسع مدته 30 دقيقة، قال كيم إن العلاقات مع واشنطن ستتقدم "بسرعة" إذا اتبعت الولايات المتحدة شكل من أشكال التنازلات المتبادلة، مضيفاً أنه مستعد للاجتماع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أي وقت.


و قال كيم عن الاجتماع الثاني المحتمل حدوثه بين الزعيمين "سأسعى نحو نتيجة سيرحب بها المجتمع الدولي".


و أضاف " كوريا الشمالية لن يكون أمامها خيار سوى الدفاع عن سيادة بلدها و مصلحتها العليا، و إيجاد طريقة جديدة لتسوية السلام في شبه الجزيرة الكورية, إذا إستغلت الولايات المتحدة صبر شعبنا، و استمرت بتقديم مطالب من جانب واحد و استمرت على طريق العقوبات و الضغط على جمهوريتنا".


تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و كان كيم يرسل رسالة تحذير صارمة للغاية، بأنه إذا لم تحتفظ واشنطن بوعدها و استمرت في فرض العقوبات, فإن عنده خطة أخرى في ذهنه و سوف يذهب في طريق منفصل, كما ان بلاده لا تعتمد على الولايات المتحدة و لا يزال بوسعها الازدهار بدون واشنطن .


و جاء إعلان كيم بأن بلاده لن تعد تُصمم أو تفحص أو تستخدم أو تنشر الأسلحة النووية بعد أشهر قليلة من إعلانه أن سعي كوريا الشمالية للحصول على أسلحة نووية أصبح كاملاً و أنها لم تعد بحاجة لاختبار قدراتها على التسلح.


و حافظت إدارة ترامب على أنها لن تقدم تنازلات بشأن العقوبات حتى تتخلى كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية، لكن بيونغيانغ طالبت الولايات المتحدة بتخفيف العقوبات, حتى تُفكك بيونغيانغ جزء من برنامجها النووي.


و قال كيم "إذا استجابت الولايات المتحدة لمبادرتنا و جهودنا الوقائية من خلال اتخاذ إجراءات عملية و موثوقة، فإن علاقتنا ستستمر في التقدم بسرعة ممتازة و عظيمة من خلال اتخاذ إجراءات أكثر واقعية".


لم تجر كوريا الشمالية أي تجارب للأسلحة في عام 2018, كما وافقت على تفكيك منشأة إطلاق الأقمار الصناعية و دمرت الأنفاق في موقع تجارب الأسلحة النووية السابق.


و كان كيم قد قال في وقت سابق إنه سيغلق مركز يونغبيون للأبحاث النووية العلمية, حيث يُعتقد أن كوريا الشمالية تنتج مواد انشطارية لصنع الأسلحة النووية و لكن هذا سيحدث إذا اتخذت واشنطن ما أسمته "بإجراءات مقابلة".


و مع ذلك ، يقول خبراء الأسلحة أن هذه التحركات صورية إلى حد كبير و يمكن عكسها بسهولة.


في ذلك الوقت، اتهم المنتقدون إدارة ترامب بتقديم تنازلات كبيرة للكوريين الشماليين دون الحصول على موافقة بيونغيانغ على أي شيء محدد.


حيث تعهدت كوريا الشمالية بالعمل نحو نزع السلاح النووي الكامل لشبه الجزيرة الكورية، و هو مصطلح غامض يقول الخبراء إن واشنطن وبيونغيانغ تفسران هذا التعهد بشكل مختلف.






#ترامب

#السلاح_النووي

#_كيم_جونغ_أون

#اخبار

#أخبار

#سياسة

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#trump

#nuclear_weapon

#Kim_Jong_on

#new

#politics

#kmw

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.