• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: سجن تشيلسي مانينغ مرة أخرى.



اخبار- تم أمر "تشيلسي مانينغ"، محللة سابقة في المخابرات الحربية، بالعودة إلى السجن يوم الخميس الموافق 16 مايو 2019 لرفضها الإدلاء بشهادتها أمام هيئة محلفين كبرى، حتى بعد إخبار القاضي بأنها تفضل أن "تجوع حتى الموت" بدلاً من التعاون مع النيابة.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate



أمرها قاضي المحكمة الأمريكية "أنثوني ترينغا" بالبقاء مسجونة حتى إما أن توافق على أن تُدلي بشهادتها أو حتى تنتهي فترة السجن بعد 18 شهراً، كما فرض غرامات تصل إلى 500 دولار في اليوم بعد 30 يوماً و 1,000 دولار في اليوم بعد 60 يوماً.



مانينغ قضت بالفعل شهرين في السجن بعد أن رفضت الإدلاء بشهادتها أمام هيئة محلفين كبرى بخصوص ويكيليكس، و تم إطلاق سراحها الأسبوع الماضي عندما انتهت فترة السجن، لكن سرعان ما استدعاها المدعون للمحكمة للإدلاء بشهادتها أمام هيئة محلفين كبرى.


قدمت مانينغ أسباباً متعددة لرفض الإدلاء بشهادتها، لكنها تقول بشكل أساسي إنها تعتبر عملية هيئة المحلفين الكبرى بأكملها غير مقبولة.


جادل محامو مانينغ بأنه يجب ألا تُسجن لأنها أثبتت أنها سترفض الإدلاء بشهادتها بغض النظر عن مدة سجنها، و بموجب القانون الفيدرالي، لا يمكن سجن شاهد متمرّد بسبب ازدراء مدني إلا إذا كان هناك احتمال معقول بأن السجن سيجبر الشاهد على الشهادة، و إذا قرر القاضي أن سجن مانينغ كان عقابياً و ليس قسرياً، فلن يتم سجن مانينغ.


و قال محاميها "مويرا ميلتزر كوهين" "إن تشيلسي مانينغ على إستعداد أن تعرض نفسها لخطر كبير بدلاً من خيانة مبادئها الراسخة".








و قالت مانينغ للقاضي مباشرة "أفضل أن أتضور جوعاً حتى الموت على أن أغير مبادئي".


رغم ذلك، قال ممثلو الادعاء إن مانينغ لم تواجه السجن سوى لمدة شهرين، و أنها لم تواجه حقيقة السجن لمدة تصل إلى 18 شهراً.


قال محامي أمريكي من فرجينيا بعد جلسة مانينغ "إن مانينغ لا يُطلب منها أن تفعل أكثر من أي مواطن آخر قد يكون لديه معلومات ذات صلة بموضوع التحقيق" و أضاف "كل ما نريده هو أن تجيب بصدق على أي أسئلة".


تم الحكم على مانينغ في الأصل بالسجن لمدة 35 عاماً بتهمة تسريب المستندات إلى ويكيليكس في عام 2010، لكن الرئيس السابق "باراك أوباما" خفف من العقوبة بعد أن قضت سبع سنوات.














#تشيلسي_مانينغ

#ويكيليكس

#جوليان_أسانج

#اخبار

#أخبار

#سياسة

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Chelsea_Manning

#WikiLeaks

#Julian_Assange

#news

#politics

#kmw


مواضيع مشابهة:


https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/تشيلسي_مانينغ_ويكيليكس_جوليان_أسانج_سياسة_اخبار_أخبار_أعرف_المزيد_عن_العالم

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.