• kmwmagazine

اخبار: أستاذة جامعية أمريكية تضطهد الطلاب الصينيين.


اخبار- استقالت أستاذة في جامعة ديوك بعد أن أرسلت رسالة عبر البريد الإلكتروني تحذر فيه الطلاب الصينيين من التواصل بلغتهم الأم (من التحدث باللغة الصينية) و حثتهم على التحدث باللغة الإنجليزية و أثارت رسائل بريدها الإلكتروني غضباً في الحرم الجامعي وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.


يدعو الطلاب إلى إجراء مزيد من التحقيقات في رسائل البريد الإلكتروني و الادعاءات بأن أولئك الذين يتحدثون الصينية خارج الفصل قد لا يحصلون على نفس الفرص مثل الطلاب الآخرين.


أرسلت "ميغان نيلي"، التي ترأس برنامج الماجستير في قسم الإحصاء الحيوي في كلية الطب في الجامعة، رسالة عبر البريد الإلكتروني إلى طلاب السنة الأولى و الثانية في البرنامج, و في ذلك البريد الإلكتروني حثت الطلاب على "الالتزام باستخدام اللغة الإنجليزية بنسبة 100 ٪ من الوقت" في الحرم الجامعي.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و في البريد الإلكتروني، قالت نيلي إنه تم الاتصال بها من قِبل اثنين من أعضاء هيئة التدريس الذين اشتكوا من الطلاب الدوليين الذين يتحدثون الصينية في الحرم الجامعي.


و كتبت نيلي" إن أعضاء هيئة التدريس شعروا بخيبة أمل لأن هؤلاء الطلاب لم ينتهزوا الفرصة لتحسين لغتهم الإنجليزية و كانوا غير مهذبين للغاية لإجراء محادثة بلغة لا يمكن لأي شخص أن يفهمها".


و قالت إن أعضاء هيئة التدريس طلبوا رؤية صور الطلاب المسجلين في برنامج الماجستير حتى يتمكنوا من تذكرهم إذا قاموا بإجراء مقابلات مع هؤلاء الطلاب للحصول على تدريب داخلي أو لطلب العمل معهم من أجل مشروع الماجستير".


و أضافت "إلى الطلاب الدوليين، يرجى الأخذ في الاعتبار هذه العواقب عند اختيارك التحدث باللغة الصينية في الحرم الجامعي" ، و تابعت نيلي قائلة "ليس لدي أي فكرة عن مدى الصعوبة التي تواجهك للقدوم إلى الولايات المتحدة و أن تتعلم بلغة ليست لغتك الأم, و لهذا أنا أريدك أن تلتزم باستخدام اللغة الإنجليزية بنسبة 100٪ في الوقت الذي تكون فيه في الحرم الجامعي".


و أكد نائب رئيس جامعة ديوك للشؤون العامة، صحة كل رسائل البريد الإلكتروني, و رغم أن نيلي ستتنحى عن منصبها كمديرة للبرنامج، و لكنها ستواصل دورها كأستاذة مساعدة في الإحصاء الحيوي.


"ماري كلوتمان" عميدة جامعة ديوك، اعتذرت عن رسالة نيلي إلى طلاب برنامج الماجستير, و قالت"أنا أفهم أن العديد منكم شعروا بالغضب بسبب هذه الرسالة".


و أضافت "لكي نكون واضحين ليس هناك أي قيود أو حدود بشأن اللغة التي تستخدمونها للتحاور و التواصل مع بعضكم البعض, و لن تتأثر فرصكم المهنية و التوصيات الخاصة بكم بأي شكل من الأشكال، باللغة التي تستخدمونها خارج قاعات الدراسة".


و قالت كلوتمان"يرجى التأكد من أن جامعة ديوك، و كلية الطب و قسم الإحصاء الحيوي تحترم قيمة كل طالب، و كل ثقافة و كل لغة يتم التحدث بها".








#جامعة_ديوك

#أستاذة_جامعية

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#University_of_Duke

#college_professor

#politics

#news

#kmw




©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.