• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: حزب الله يدعو أنصاره للتبرع بالمال.


اخبار- دعت جماعة حزب الله اللبنانية أنصارها يوم الجمعة الموافق 8 مارس 2019 إلى التبرع بالمال في ظل تعرضها لضغوط متزايدة نتيجة عقوبات غربية تهدف لعزلها مالياً.


و أدرجت الولايات المتحدة كل أجنحة حزب الله في قوائم المنظمات الإرهابية، و تواصل زيادة العقوبات المالية ضد الجماعة المدعومة من إيران.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و قال الأمين العام للجماعة "حسن نصر الله" "أُعلن اليوم الحاجة إلى المساندة و الدعم الشعبي" مضيفاً أن التبرعات مطلوبة لدعم أنشطة حزب الله.


و يشارك حزب الله في الحكومة اللبنانية، و أرسل مقاتلين تابعين له للمشاركة في الحرب في سوريا المجاورة.


و قالت بريطانيا الشهر الماضي (فبراير 2019) إنها ستدرج كل أجنحة حزب الله ضمن المنظمات الإرهابية بسبب نفوذه المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط، و ذلك في تعارض مع باقي دول الاتحاد الأوروبي التي تدرج فقط الجناح العسكري للجماعة في قوائم الإرهاب.


و في كلمة أذاعها التلفزيون، قال نصر الله إن الدول الأخرى قد تحذو حذو بريطانيا.


و قال "العقوبات و لوائح الإرهاب هي شكل من أشكال الحرب على المقاومة، و علينا أن نتعامل معها على هذا الأساس، و علينا مواجهة هذه الحرب".


كما دعا أنصار حزب الله إلى الثبات في وجه الضغوط, و قال أن أعداء الحركة سيصابون بخيبة أمل.


و أضاف "أفعالهم لن تكون قادرة على جعلنا فقراء، جائعين أو منعزلين, كما ان هؤلاء الذين يدعموننا سيستمرون في دعمهم لنا".


و تأسست جماعة حزب الله في عام 1982 على أيدي الحرس الثوري الإيراني، و قد وسعت نفوذها داخل لبنان و بالمنطقة.


و يسيطر الحزب على ثلاث من أصل 30 وزارة في الحكومة اللبنانية التي يرأسها "سعد الدين الحريري" المدعوم من الغرب، و هو أكبر عدد وزارات يشغله على الإطلاق, و لا يعترف الحزب بوجود جناحين منفصلين له جناح سياسي و آخر عسكري.


و فاز حزب الله و حلفاؤه السياسيون، الذين يعتبرون ترسانته من الأسلحة ميزة للبنان، بأكثر من 70 من مقاعد البرلمان و البالغ عددها 128 مقعداً في انتخابات العام الماضي 2018، في ضربة شديدة للأحزاب اللبنانية التي تعارض امتلاك الجماعة للسلاح و منها حزب القوى اللبنانية المسيحي الذي يرتبط بعلاقات وثيقة مع دول الخليج.








#حزب_الله

#لبنان

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#اعرف_المزيد_عن_العالم


#Hizb_allah

#Lebanon

#politics

#news

#kmw



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.