• kmwmagazine

اخبار: أستراليا في حالة من الفرح.


اخبار- وصل لاعب كرة قدم اللاجئ "حكيم العريبي" إلي أستراليا، بعد أن أمضى شهرين في سجن تايلاندي يقاوم تسليمه إلى وطنه البحرين.


و في صباح اليوم الثلاثاء الموافق 12 فبراير 2019 بالتوقيت المحلي، وصل الرجل البالغ من العمر 25 عاماً إلى مطار ملبورن الدولي, حيث شكر الحكومة الأسترالية و أنصاره الذين عملوا على تأمين إطلاق سراحه.


و قال "إنه لأمر مدهش أن نرى كل الناس هنا و كل الشعب الأسترالي و كل وسائل الإعلام التي دعمتني" و أضاف "هذه هي بلدي, لم أحصل على الجنسية بعد، لكن بلدي هي أستراليا, سأموت في أستراليا و أنا أحب أستراليا".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate



و كان العريبي قد تم إستقباله في المطار من قِبل قائد المنتخب الوطني الأسترالي السابق "كرايغ فوستر"، الذي قاد حملة دولية لإطلاق سراحه, و قال فوستر في بيان "هذا انتصار للبشرية و لقوة مواطني العالم الذين يطالبون بحماية حقوق الإنسان".


رحب رئيس الوزراء الأسترالي "سكوت موريسون" بقرار الحكومة التايلاندية بالإفراج عن العريبي يوم الاثنين الموافق 11 فبراير 2019 بعد أن أسقطت البحرين طلب تسليم العريبي إليها.


و قال في بيان "نعرف ان جميع الأستراليين سيقدرون بشدة هذا القرار مما يسمح له بالعودة الى زوجته و عائلته و اصدقائه".


اعتُقل المواطن البحريني العريبي في مطار سوفارنابومي الدولي في بانكوك في 27 نوفمبر 2018، بعد وصوله إلى الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا لقضاء عطلة مع زوجته.


و قد صُدر أمر اعتقال دولي لإلقاء القبض عليه، على الرغم من أن طلبات الإشعار الحمراء لا يُفترض أن تُمنح للاجئين.


في عام 2012، ألقي القبض على العريبي و احتجز في البحرين لمدة ثلاثة أشهر، و اتهم بتخريب مركز للشرطة خلال مظاهرة.


و لكنه أخبر شبكة أمريكية الأسبوع الماضي أنه أُطلق سراحه لأنه قدم أدلة على أنه كان يلعب كرة القدم على الهواء مباشرة في التلفزيون عندما وقعت المظاهرات.


بعد عامين، حكم على العريبي غيابياً بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة التخريب, ثم هرب لاعب كرة القدم الذي انتقد علناً الحكومة البحرينية و سجلها في مجال حقوق الإنسان إلى أستراليا، حيث مُنح حق اللجوء في عام 2017, و الآن يلعب لنادي كرة القدم في ملبورن," باسكو فالي"


و قال الشاب البالغ من العمر 25 عاماً إنه يخشى من تعرضه للتعذيب و القتل إذا سلمته السلطات التايلاندية إلى البحرين و قال لشبكة أمريكية "أخشى العودة إلى البحرين, رجاءً قاتلوا من أجلي".


و قالت هيومن رايتس ووتش، التي قامت بحملة نيابة عن العريبي "إن ادعاء الحكومة البحرينية بأنه لن يكون هناك تهديد على حياته إذا أُعيد إلى بلده الأصلي, كان من الممكن أن يكون مثيراً للضحك لو لم يكن هذا الأمر مأساوياً".


و قالت وزارة الخارجية البحرينية في بيان نشرته وسائل إعلام محلية اليوم الثلاثاء الموافق 12 فبراير 2019 أن حُكم العريبي بأنه مذنب سيبقى سارياً رغم قرار إسقاط قضية تسليمه, و جاء في البيان "تؤكد مملكة البحرين من جديد حقها في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة ضد السيد العريبي".








#حكيم_العريبي

#البحرين

#تايلاند

#سياسة

#أخبار

#اخبار

#اعرف_المزيد_عن_العالم


#Hakim_Oreibi

#Bahrain

#Thailand

#politics

#news

#kmw



مواضيع مشابهة:


https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/حكيم_العريبي_البحرين_تايلاند-_سياسة_أخبار_اخبار_اعرف_المزيد_عن_العالم-1

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.