• مجلة كيه ام دبليو

إنه وقت انتخابات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي


لكن تصويت بريطانيا UK الذي لا يمكن التنبؤ به سيكون أكثر من مفاجئ بالتأكيد.

عند حلول وقت عيد الميلاد المجيد، سيتم تعليق مهرجانات الشتاء ومهرجانات المدارس حيث يتم تحويل القاعات مرة أخرى إلى مراكز الاقتراع.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

تواجه بريطانيا UK انتخاباتها العامة الثالثة في أكثر من أربع سنوات تقريباً، نتيجة لحقيقة أن أعضاء البرلمان البريطاني اليوم لا يمكنهم الاتفاق على كيفية مغادرة الاتحاد الأوروبي - أو حتى المغادرة على الإطلاق.



بوريس جونسون Boris Johnson، رئيس الوزراء، يعد بأنه بأغلبية تصويت الجمهور و النواب سوف ينهي قضية خروج بريطانيا UK من الاتحاد الأوروبي.


يقترح جيريمي كوربين Jeremy Corbyn، منافسه من حزب العمال، إجراء استفتاء ثانٍ، مع خيار إلغاء الأمر برمته.

و هذا وحده سوف يمثل خياراً بالغ الأهمية.








و مع ذلك، في ما تم وصفه بأنها انتخابات خروج بريطانيا UK من الاتحاد الأوروبي الأخيرة، فإن الأمر أكثر عرضة للخطر من علاقة بريطانيا UK بأوروبا.


يعد السيد كوربين Corbyn اليساري المتطرف بوضع الدولة في قلب الاقتصاد، في حين يبدو أن النواب المحافظين الذي يرأسهم جونسون Johnson يتحركون نحو شكل أكثر حرية من الرأسمالية.


في الوقت نفسه، سيختار كلا الوزراء المحتملين العلاقات بين دول المملكة المتحدة UK.


انتخابات عيد الميلاد في بريطانيا UK هي الأكثر أهمية في الذاكرة الحية.


و مع استطلاعات الرأي المتقلبة، و الأحزاب المبتدئة و المحاور الإيديولوجية الجديدة التي تحدد الناخبين، فإنها الأقل تنبؤاً أيضاً.



















#بريطانيا

#سياسة

#Politics

#UK



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.