• kmwmagazine

اخبار: المعارضة الفنزويلية تسيطر على منشآت دبلوماسية في أمريكا.


اخبار- قال "كارلوس فيشيو" المبعوث الأمريكي لزعيم المعارضة في فنزويلا "خوان غوايدو" يوم الاثنين الموافق 18 مارس 2019 إن ممثلي زعيم المعارضة الفنزويلية "خوان غوايدو" سيطروا على ثلاثة من المنشآت الدبلوماسية للبلاد في الولايات المتحدة مع مُضي المعارضة في مساعيها للإطاحة بالرئيس الاشتراكي "نيكولاس مادورو".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و أضاف فيشيو يوم الاثنين الموافق 18 مارس 2019 أن المعارضة سيطرت على مبنيين تابعين لوزارة الدفاع الفنزويلية في واشنطن و مبنى قنصلي في نيويورك, و أضاف أن المعارضة تتوقع السيطرة على السفارة في واشنطن "في الأيام القادمة".


إن نيكولاس مادورو يواجه تحدياً لرئاسته من "خوان غوايدو"، رئيس الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة، و الذي استند إلى الدستور في يناير 2019 لتولي رئاسة مؤقتة، بحجة أن إعادة انتخاب مادورو في مايو 2018 كانت غير شرعية.


لقد اعترفت معظم الدول الغربية بأن غوايدو هو القائد الشرعي للبلاد، بما في ذلك الولايات المتحدة.

و قال فيشيو من أحد المباني، و هو مكتب الملحق العسكري في واشنطن بعدما نزع صورة لمادورو من على الحائط و وضع بدلاً منها صورة غوايدو "نتخذ تلك الخطوات للحفاظ على الأصول المملوكة للفنزويليين هنا في هذا البلد".


و قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية "روبرت بالادينو" للصحفيين إن الولايات المتحدة "سعيدة بدعم هذه الطلبات".


و في بيان، دعت وزارة الخارجية الفنزويلية السلطات الأمريكية إلى "اتخاذ التدابير اللازمة لعكس هذا الاحتلال القسري على الفور" لممتلكتها الدبلوماسية, و قالت إن نقل الملكية ينتهك القانون الدولي لحماية الممتلكات الدبلوماسية.


و وصف مادورو غوايدو بأنه دمية أمريكية و قال إنه يسعى للإطاحة به في انقلاب, و قطع مادورو العلاقات مع واشنطن بعدما اعترفت بغوايدو زعيماً لفنزويلا، و استدعى الموظفين الدبلوماسيين إلى كراكاس.


و قال فيشيو إن 12 من بين الموظفين و عددهم 55 قرروا البقاء في الولايات المتحدة و دعم غوايدو.


و أضاف أن الموظفين التابعين له سيعملون انطلاقاً من مبنى الملحق العسكري الذي يقع في ضاحية كالوراما.


كان فيشيو يتحدث و إلى جواره الكولونيل "خوسيه لويس سيلفا" الملحق العسكري لفنزويلا في واشنطن و الذي اعترف بغوايدو في 27 من يناير 2019.


و قد استجاب عدد قليل من الأعضاء رفيعي المستوى في الجيش لدعوة غوايدو للانفصال عن مادورو، الذي يحتفظ بدعم القوات المسلحة و السيطرة على وظائف الدولة.


يوم الاثنين الموافق 18 مارس 2019، قال مصدران على دراية بالأمر لشبكة أمريكية إن جنرالا من الجيش فروا إلى كولومبيا, و قال فيتشيو إنه واثق من أن فنزويلا، التي تمر بأزمة اقتصادية و إنسانية، تمر "بعملية تغيير لا رجعة فيها"، لكنها "لن تأتي بسهولة".


سحبت الولايات المتحدة جميع موظفيها الدبلوماسيين المتبقين في فنزويلا الأسبوع الماضي.









#خوان_غوايدو

#فنزويلا

#نيكولاس_مادورو

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#أعرف_المزيد_عن_العالم



#Juan_Guaido

#Venezuela

#Nicolas_Maduro

#politics

#news

#kmw

مواضيع مشابهة:


https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/خوان_غوايدو_دلسي_رودريغيز_فنزويلا_سياسة_اخبار_أخبار_أعرف_المزيد_عن_العالم

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.