• kmwmagazine

اخبار: العائلة الملكية تتعرض لحادث طريق جديد بعد حادث الملكة ديانا.


اخبار- هناك سؤال واحد يستحوذ على المملكة المتحدة لأول مرة ليس حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي, السؤال هو لماذا لا يزال الأمير فيليب يقود سيارته في سن الـ97، و خصوصاً عندما يكون لديه أسطول من السائقين الملكيين؟.


تمكن دوق إدنبرة من الابتعاد عن الحادث دون أن يُصاب بأذى, و قال شاهد عيان لشبكة أمريكية "إن الأمير كان في حالة صدمة شديدة"، لكنه تمكن من الوقوف و أبدى قلقه تجاه ركاب السيارة الأخرى, حيث أصيبت السيدة التي كانت تقود السيارة الأخرى و راكبها بجروح طفيفة، كما كان هناك طفل في تلك السيارة لكنه لم يصب بأذى.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

كونك عضواً في واحدة من أشهر العائلات في العالم فبالطبع سيكون لديك أسطول من السيارات الفاخرة كاملة مع سائقين, لذلك لماذا لم يستخدم هؤلاء السائقين؟ حسناً، تخيل أنك تختبئ خلف جدران القصر، غير قادر على المشي في أي مكان خارج القصر بدون أي تفاصيل أمنية خانقة.


لهذا السبب أصر الأمير فيليب (دوق إدنبرة) على القيادة, كما أنه السبب ايضاً في أنه قام بإحضار الرئيس الأمريكي باراك أوباما من مروحيته في قلعة ويندسور في عام 2016, و أيضاً هذا هو السبب في أن الملكة كانت ذات مرة تقود السيارة مع الملك السابق للملكة العربية السعودية في جولة حول ملكيتها الاسكتلندية.


و لهذا السبب رفض الأمير وليام التخلي عن دراجته النارية، و أصر على القيادة لتوصيل وريثه "الأمير جورج" إلى البيت من المستشفى في عام 2013.



#دوق_إدنبرة

#العائلة_الملكية

#اخبار

#أخبار

#حوادث

#أعرف_المزيد_عن_العالم

#Duke_of_Edinburgh

#Royal family

#news

#Accidents

#kmw


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.