• مجلة كيه ام دبليو

ديفيد كاميرون هو السياسي الأكثر كرهاً في بريطانيا


من غير المرجح أن تربح مذكراته التي نشرت هذا الأسبوع الناس

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

"على مدى ثلاث سنوات ظللت هادئاً نسبياً حيال السياسة"، كتب ديفيد كاميرون David Cameron في 14 سبتمبر.



في 19 سبتمبر، من المقرر أن تصل مذكرات رئيس الوزراء البريطاني السابق، "For The Record"، إلى المكتبات، حيث تقدم عرضاً مباشراً لاستفتاء خروج بريطانيا UK من الاتحاد الأوروبي الذي أدى إلى استقالته في عام 2016.


يقدم الكتاب تقييمات قاسية للمحافظين الذين ساندوا حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي بدلاً من دعم جهود الحكومة للبقاء في الاتحاد الأوروبي.









السيد كاميرون Cameron يدع، أن مايكل جوف Michael Gove و بوريس جونسون Boris Johnson "تركوا الحقيقة في المنزل" وتصرفوا "بشكل مروع" أثناء بناء الدعم لخروج بريطانيا UK من الاتحاد الأوروبي.


إنه ينتقد بشكل خاص السيد مايكل جوف Michael Gove، الذي يصفه بأنه "سفير للكذب من أجل تحقيق الشعبية".


السيد كاميرون Cameron يشعر بالقلق حيال الطريقة التي التلاعب به أثناء الاستفتاء.


"أنا أشعر بالأسف العميق للنتيجة وأتقبل فشلي"، كما يكتب.

لكنه يصر على أنه كان على صواب في تصرفه, لأن التصويت العام كان "لا مفر منه في النهاية".


(في الواقع، أعتقد أن 10٪ فقط من البريطانيين يريدون عضوية الاتحاد الأوروبي, كانت هذه القضية من أكثر قضايا البلاد إلحاحاً في بداية عام 2016.)

يقول رئيس الوزراء السابق إنه غالباً ما يتم توبيخه في الشارع من قبل أشخاص يلومونه على الفوضى التي أحدثها الاستفتاء.



















#بريطانيا

#سياسة

#UK

#Politics

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.