• kmwmagazine

اخبار: السعودية الهاربة التي تركت الإسلام.


اخبار- قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يوم الجمعة الموافق 11 يناير 2019 إن بلاده قبلت الطلب الذي تقدمت به مفوضية الأمم المتحدة العليا لمنح حق اللجوء إلى الفتاة السعودية رهف القنون البالغة من العمر 18 عاماً التي فرت الى تايلاند هرباً من أسرتها، قائلة إنها تخشى أن تقتلها لأنها تخلت عن الإسلام.


كان رئيس مكتب الهجرة التايلاندي سوراشيت هاكبال قد أعلن يوم الجمعة الموافق 11 يناير 2019 أن الفتاة السعودية رهف القنون ستغادر إلى كندا على متن طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الكورية في بانكوك.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و بحسب رئيس مكتب الهجرة فقد صعدت رهف إلى الطائرة منتظرة إقلاعها، مشيراً إلى أنها ستتجه إلى تورونتو مع التوقف في عاصمة كوريا الجنوبية سول, و في وقت سابق، كشف رئيس مكتب الهجرة التايلاندي أن أستراليا و كندا عرضتا على الفتاة السعودية رهف القنون اللجوء لديها.


جاء ذلك في تصريح هاتفي لهاكبال مع شبكة أمريكية حيث قال "أستراليا عرضت علي رهف اللجوء، و لكننا ننتظر قرارها أين ستذهب بالضبط لأن كندا عرضت عليها اللجوء أيضاً"، حسب تعبيره.


و تم إغلاق حساب تويتر المستخدم من قِبل رهف طوال فترة طلبها للجوء, و ذكرت مراسلة لقناة أمريكية يوم الجمعة الموافق 11 يناير 2019 أن رهف تتواجد في مكان آمن و أنها بخير، لكنها كانت تتلقى الكثير من التهديدات بالقتل, و انها ستعود إلى تويتر لكن في الوقت الحالي، يبدو أنها تحظى باستراحة قصيرة.


كانت رهف تنوي السفر إلى أستراليا، لكنها تحصنت داخل غرفتها بفندق في مطار بانكوك الرئيسي يوم الأحد الموافق 6 يناير 2019 بعد أن حاول مسؤولو الهجرة التايلانديون ترحيلها إلى الشرق الأوسط, وفي غضون ساعات بدأت حملة على تويتر نشرتها شبكة واسعة النطاق من الناشطين.


وبعد أزمة بالمطار استمرت 48 ساعة سمحت لها السلطات بدخول البلاد ثم بدأت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين تتعامل معها باعتبارها لاجئة.


و لفتت رهف الاهتمام العالمي بقضيتها من خلال حملة وسائل التواصل الاجتماعي التي أُطلقت في الغالب على تويتر, حيث قامت بتوثيق وصولها و احتجازها في بانكوك على هاتفها الذكي، حيث تلقيت طوفان من الرسائل الداعمة.


و في يوم الأربعاء الموافق 9 يناير 2019، قال المتحدث باسم الشؤون الدولية في كندا، لشبكة أمريكية "إن كندا تشعر بقلق بالغ من حالة رهف و تراقبها عن كثب" و أضاف "نحن على اتصال وثيق بشركائنا بشأن حالتها, كما أن كندا ستدافع دائماً عن حقوق الإنسان، بما في ذلك حقوق المرأة إلى حد كبير".



#رهف_محمد_القنون

#كندا

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#اعرف_المزيد_عن_العالم


#RAHAF_MOHAMMED_ALQANOUN

#Canada

#politics

#news

#kmw

مواضيع مشابهة:


https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/رهف_محمد_القنون_بانكوك_سياسة_اخبار_أخبار_اعرف_المزيد_عن_العالم

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.