• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: سريلانكا تُعلن عن فرض حظر التجول على مستوى البلاد.



اخبار- أعلنت سريلانكا يوم الاثنين الموافق 13 مايو 2019 فرض حظر التجول على مستوى البلاد للسيطرة على أسوأ أعمال عنف منذ تفجيرات عيد الفصح المميتة يوم الأحد الموافق 12 مايو 2019، بعد أن هاجم الغوغاء المساجد و منازل المسلمين.


في الأسابيع التي تلت التفجيرات - التي دعت إليها الدولة الإسلامية و قتلت أكثر من 250 شخصاً - ظلت التوترات عالية في جميع أنحاء الدولة الجزيرة، و لم يقدم المسؤولون تفاصيل عن الخسائر في الاشتباكات الأخيرة.


ذكرت وكالة أجنبية أن رجلاً مسلماً واحداً على الأقل قُتل، و تم قتله حتى الموت على يد مجموعة من الغوغاء في متجره للنجارة.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


منعت الحكومة وسائل الإعلام الاجتماعية لتجنب انتشار المعلومات الخاطئة، و أعلنت الشرطة حظر التجول في بعض المدن بعد اشتباكات أصغر، و لكن في إشارة إلى القلق المتزايد من أن الهجمات قد تخرج عن نطاق السيطرة، أعلنت الحكومة حظر التجول على مستوى البلاد من التاسعة مساءً إلى 4 صباحاً.


و قال مجلس مسلمي سريلانكا إنه تم الإبلاغ عن هجمات في خمس بلدات على الأقل في المقاطعة الشمالية الغربية، كانت المقاطعة موطناً لكل من السنهاليين، الذين هم بوذيين إلى حد كبير، و المسلمين الذين يمثلون أقلية في البلاد.




و قال رئيس الوزراء "رانيل ويكرمسينغ" في بيان في وقت متأخر يوم الاثنين الموافق 13 مايو 2019 "إن قوات الأمن تحركت للسيطرة على الوضع في تلك المقاطعة" و أضاف "هذه المجموعات تحاول خلق اضطرابات في مناطق أخرى الآن".


و أضاف "إن الهدف من إثارة العنف في هذه اللحظة هو خلق صعوبات للقوات المسلحة و الشرطة، و تعطيل الحياة المدنية السلمية، و جعل البلاد غير مستقرة، لذلك قررت الحكومة إعلان حظر التجول في جميع أنحاء البلاد".


و كتب " كارو جاياسوريا"، رئيس برلمان سريلانكا على تويتر "مستقبل سريلانكا سيتحدد بالطريقة التي يتصرف بها الناس في الأيام القليلة المقبلة" و أضاف "لا يوجد فرق بين هؤلاء العنصريين الذين يحاولون إشعال النار في بلدنا و المفجرين الانتحاريين الذين فجروا أنفسهم".


حث الزعماء السريلانكيون، في مناشدتهم للهدوء، الناس على تجنب تكرار أعمال الشغب التي اندلعت عام 1983، عندما قام حشد من السنهاليين، الأغلبية العرقية، الذين أغضبهم هجمات نمور التاميل الانفصاليين ( و هم حركة سريلانكية انفصالية)، بإحراق الآلاف من متاجر و منازل التاميل، مما أسفر عن مقتل من 400 شخص إلى 3,000 شخص.


أغرقت أعمال العنف التي اندلعت في هذا الأسبوع البلاد في أعمق حرب أهلية استمرت 26 عاماً.








و بعد بعض الهجمات الأولية بعد ظهر يوم الأحد الموافق 12 مايو 2019، أعلنت الحكومة حظر التجول في المقاطعة الشمالية الغربية في وقت متأخر من ليلة الأحد الموافق 12 مايو 2019.


يوم الاثنين الموافق 13 مايو 2019، تم الإبلاغ عن بعض الهجمات بالقرب من العاصمة كولومبو، مع استهداف مسجد في منطقة غامباها، على بعد حوالي خمسة أميال من المطار الدولي في البلاد.


و قال رئيس المجلس الإسلامي "الهجمات تحدث رغم حظر التجول" و أضاف "الناس خائفون لدرجة أنهم يفرون من منازلهم و يختبئون في حقول الأرز مع الأطفال الصغار".


بينما تنعى سريلانكا حوالي 250 شخصاً قُتلوا في سلسلة من الهجمات الإرهابية التي قامت بها جماعة موالية لتنظيم الدولة الإسلامية، هناك مخاوف من أن يتحول الحزن إلى المزيد من العنف.


و قال "رؤوف حكيم"، وزير في الحكومة و زعيم أكبر حزب إسلامي "إن الحكومة أدركت أن الأمور تزداد سوءاً بعد الهجوم بالقرب من المطار و وسعت حظر التجول ليشمل الجزيرة بأكملها".


و قال الجنرال "ماهيش سيناناياكي" قائد الجيش السريلانكي "إن قوات الجيش و القوات الجوية و البحرية تم نشرهم في جميع أنحاء البلاد لمساعدة الشرطة على استعادة النظام".
















#سريلانكا

#عيد_القيامة

#تفجيرات

#اخبار

#أخبار

#حوادث

#أعرف_المزيد_عن_العالم



#SriLanka

#Feast_of_Resurrection

#Bombs

#news

#accidents

#kmw


مواضيع مشابهة:


https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/سريلانكا_عيد_القيامة_تفجيرات_اخبار_أخبار_حوادث_أعرف_المزيد_عن_العالم-4


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.