• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: أستراليا ترسل 57 لاجئاً إلي مركز اعتقال بجزيرة نائية.


اخبار- قال رئيس الوزراء البريطاني "سكوت موريسون" اليوم الأربعاء الموافق 6 مارس 2019 أن 57 من طالبي اللجوء من الذكور ممن تعتبرهم أستراليا خطراً أمنياً سيتم ارسالهم الى مركز اعتقال بجزيرة نائية في المحيط الهادي لتلقي العلاج الطبي.


و بموجب سياسة كانبرا (عاصمة استراليا) للهجرة المتشددة، يتم اعتراض طالبي اللجوء الذين يحاولون الوصول إلى أستراليا عن طريق البحر و يتم إرسالهم للمعالجة في مخيمات في بابوا غينيا الجديدة و جزيرة ناورو الصغيرة في جنوب المحيط الهادئ و هي سياسة تواجه انتقادات دولية.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


و في فبراير 2019 وجه البرلمان ضربة للحكومة عندما صوتت المعارضة و المشرعون المستقلون لصالح السماح للأطباء بنقل نحو 1,000 رجل و امرأة محتجزين في بابوا غينيا الجديدة أو جزيرة ناورو إلى أستراليا إذا كانوا بحاجة إلى رعاية طبية.


تضمن التعديل بنداً يسمح للحكومة برفض نقل أشخاص للعلاج، لكن موريسون قال إن سلطات حق النقض محدودة للغاية لمنع تحويل 57 من طالبي اللجوء الذين تم تقييمهم على أنهم يمثلون "تهديداً للأمن القومي".


و قال موريسون ان الرجال متهمون بارتكاب جرائم مثل الاعتداء الجسدي و نشر صور متطرفة على الإنترنت, و سوف يجري علاجهم في مركز احتجاز في جزيرة كريسماس الواقعة على بُعد نحو 1550 كيلومتراً شمال غرب البر الرئيسي.


و قال موريسون للصحفيين خلال أول زيارة يقوم بها رئيس وزراء أسترالي للجزيرة "القوانين التي صُدرت تحرمنا من فرصة منع أشخاص من دخول أستراليا التي كان لا يمكن في أحوال أخرى أن يصلوا إليها قط".


و يتهم المعارضون موريسون، الذي تتراجع شعبيته بشكل كبير في نتائج استطلاعات الرأي، بمحاولة استغلال قضية أمن الحدود لتعزيز مكانته لدى الناخبين قبل الانتخابات المقرر إجراؤها بحلول مايو المقبل 2019.


و قال بيل شورتن زعيم حزب العمال المعارض إن موريسون يقوم "بحملة تسويقية".


و كانت مراكز الاعتقال في جزيرة كريسماس، التي أُغلقت العام الماضي 2018 بعد أن ظلت تعمل لمدة عشر سنوات، قضية أثرت على نتيجة انتخابات سابقة.


في عام 2001، رفض رئيس الوزراء المحافظ "جون هوارد" السماح لسفينة نرويجية تحمل 433 من اللاجئين الذين تم إنقاذهم من المياه الأسترالية بدخول أستراليا.


و فاز هوارد, الذي كانت تتراجع شعبيته في استطلاعات الرأي في ذلك الوقت, في الانتخابات و استمر في السلطة حتى عام 2007, و بعد أن ترك منصبه بدأت حكومة حزب يسار الوسط احتجاز اللاجئين في جزيرة الكريسماس.



#سكوت_موريسون

#أستراليا

#طالبي_اللجوء

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#أعرف_المزيد_عن_العالم

#Scott_Morrison

#Australia

#Asylum_Seekers

#politics

#news

#kmw


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.