• مجلة كيه ام دبليو

أخيراً، بدأت عجلات العدالة تدور لتأخذ مجراها الطبيعي في جنوب إفريقيا


المدعية العامة الجديدة تظهر بريقاً من الأمل

كان الفساد سيئاً للغاية في عهد جاكوب زوما Jacob Zuma، رئيس جنوب إفريقيا South Africa من عام 2009 إلى عام 2018، حيث أشار إليه الناس باسم "المسيطر على الدولة state capture".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

سيريل رامافوسا Cyril Ramaphosa، خليفة زوما Zuma، يعتقد أن الأمر كلف البلد مليار راند (95 مليار دولار) من الأموال المنهوبة و خسر الناتج المحلي الإجمالي.


و هذا هو مجرد حساب مبدئي.


تعمقت سيطرة زوما Zuma على الدولة من الناحية النفسية أيضاً, حيث عم الشعور السائد بأنه بعد مرور 25 عاماً على الفصل العنصري، فإن أبناء جنوب إفريقيا يفتقرون إلى الثقة في بعضهم البعض و يأملون في المستقبل.






و الشخص المسؤول عن استعادة تلك الثقة بين الشعب هي شاميلا باتوهي Shamila Batohi، التي غادرت المحكمة الجنائية الدولية لتتولى إدارة النيابة العامة لجنوب إفريقيا South Africa في فبراير.


يعتبر تعيينها أمر أساسي لجهود السيد رامافوسا Ramaphosa لتنظيف البلد من الفساد.


تقول باتوه Batohi: "الكل يقول إن هناك الكثير على كتفي, إن شعب جنوب إفريقيا South Africa قد نفذ صبره، و هذا أمر مفهوم".












#سياسة

#جنوب_إفريقيا

#سيريل_رامافوسا

#شاميلا_باتوهي

#Politics

#South_Africa

#Shamila_Batohi

#Cyril_Ramaphosa

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.