• مجلة كيه ام دبليو

علاج: أعراض الحمل.


قد تلاحظي بعض العلامات والأعراض قبل إجراء اختبار الحمل.

سيظهر البعض الآخر بعد أسابيع، حيث تتغير مستويات الهرمونات.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص

بك مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

- تأخر الدورة الشهرية.

يعد تأخر الدورة الشهرية من أوائل أعراض الحمل.

ومع ذلك، فإن تأخر الدورة الشهرية لا يعني بالضرورة أنكِ حامل، خاصةً إذا كانت دورتك الشهرية تميل إلى أن تكون غير منتظمة.

- هناك العديد من الحالات الصحية بخلاف الحمل التي يمكن أن تسبب تأخر الدورة الشهرية.

- الصداع.

الصداع شائع في الحمل.

عادةً ما يكون سببه تغيير مستويات الهرمون وزيادة حجم الدم.

اتصلي بطبيبك إذا كان الصداع لا يزول أو يكون مؤلماً بشكل خاص.


- الزيادة في الوزن.

يمكن توقع إكتساب ما بين 1 إلى 4 رطل في الأشهر القليلة الأولى من الحمل.

زيادة الوزن تصبح أكثر وضوحاً في بداية الثلث الثاني من الحمل.

- الحمل وارتفاع ضغط الدم.

يحدث أحياناً إرتفاع في ضغط الدم أثناء الحمل.

هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تزيد من مخاطر إرتفاع ضغط الدم، بما في ذلك:

- زيادة الوزن أو السمنة.

- التدخين.

- وجود تاريخ سابق أو تاريخ عائلي من ارتفاع ضغط الدم الناجم عن الحمل.

- حرقة في المعدة.

يمكن للهرمونات المنبعثة أثناء الحمل أن تخفف أحياناً الصمام بين معدتك والمريء.

عندما يتسرب حمض المعدة، يمكن أن يؤدي ذلك إلى حرقة في المعدة.





- الإمساك.

التغيرات الهرمونية أثناء الحمل يمكن أن تبطئ من الجهاز الهضمي.

نتيجة لذلك، قد ينتج الإصابة بالإمساك.


- التشنجات.

عندما تبدأ العضلات في الرحم بالتمدد والتوسع، قد تشعرين بإحساس شد يشبه تشنجات الحيض.

إذا حدث نزيف إلى جانب التقلصات، فقد يشير ذلك إلى الإجهاض أو الحمل خارج الرحم.


- ألم في الظهر.

الهرمونات والضغط على العضلات هي أكبر أسباب آلآم الظهر في الحمل.

حوالي 50% من النساء الحوامل يصبن بألم في الظهر أثناء الحمل.


- فقر الدم.

تزيد احتمالية إصابة النساء الحوامل بفقر الدم، مما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل الدوار والدوخة.

هذا يمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة.

عادةً ما تتضمن الرعاية السابقة للولادة فحص فقر الدم.

- الإكتئاب.

ما بين 14% و 23% من جميع النساء الحوامل يصبن بالاكتئاب أثناء الحمل.

التغييرات البيولوجية والعاطفية الكثيرة التي تواجهها يمكن أن تسهم في الإصابة به.


- الأرق.

الأرق هو أحد الأعراض الشائعة للحمل.

الإجهاد، الانزعاج البدني، والتغيرات الهرمونية يمكن أن تسهم في الأسباب.

يمكن أن يساعدِك نظام غذائي متوازن وعادات نوم جيدة وتمارين اليوغا في الحصول على نوم جيد ليلاً.


- حب الشباب.

بسبب زيادة هرمون الاندروجين، كثير من النساء تمر بتجربة حب الشباب في وقت الحمل.


- القيء.

القيء هو أحد أعراض "غثيان الصباح"، وهو أحد الأعراض الشائعة التي تظهر عادة خلال الأشهر الأربعة الأولى.

غثيان الصباح هو في كثير من الأحيان أول علامة على أنكِ حامل.

زيادة الهرمونات أثناء الحمل هي السبب الرئيسي.


- آلام الفخذين.

ألم الفخذ شائع أثناء الحمل ويميل إلى الزيادة في أواخر الحمل.

يمكن أن يكون له مجموعة متنوعة من الأسباب، بما في ذلك:

- الضغط على الأربطة الخاصة بك.

- رحم أثقل.


- الإسهال.

يحدث الإسهال والصعوبات الهضمية الأخرى بشكل متكرر أثناء الحمل.

التغييرات الهرمونية، النظام الغذائي المختلف، والإجهاد الإضافي كلها تفسيرات ممكنة.

إذا استمر الإسهال لأكثر من بضعة أيام، اتصلي بطبيبك للتأكد من عدم تعرضك للجفاف.


- الاجهاد والحمل.

في حين أن الحمل عادةً ما يكون وقتاً سعيداً، إلا أنه قد يكون أيضاً مصدراً للتوتر.

الطفل الجديد يعني تغييرات كبيرة في جسمك، وعلاقاتك الشخصية، وحتى أموالك.

لا تترددي في طلب المساعدة من طبيبِك إذا بدأ الشعور بالإرهاق.











#Illness #Diseases #Therapy #kmw #Health_care #pregnancy_symptoms

#علاج #مرض #امراض #أعرف_المزيد_عن_العالم #الرعاية_الصحية #اعراض_الحمل

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.