• مجلة كيه ام دبليو

علاج: كيف يتم تشخيص أمراض القلب؟.


أمراض القلب هي أي حالة تؤثر على قلبك، مثل مرض الشريان التاجي وعدم انتظام ضربات القلب.

وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن أمراض القلب هي المسؤولة عن وفاة واحد من كل 4 حالات وفاة في الولايات المتحدة كل عام.

إنه سبب رئيسي للوفاة بين الرجال والنساء.

لتشخيص أمراض القلب، سيقوم الطبيب بإجراء سلسلة من الاختبارات والتقييمات.

قد يستخدمون أيضاً بعضاً من هذه الاختبارات لفحص أمراض القلب قبل ظهور أعراض ملحوظة.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص

بك مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

- أعراض أمراض القلب.

يمكن أن تشمل أعراض أمراض القلب ما يلي:

- الإغماء.

- النبضات البطيئة أو السريعة.

- ضيق فى الصدر.

- ألم في الصدر.

- ضيق في التنفس.

- التورم المفاجئ في الساقين أو القدمين أو الكاحلين أو البطن.

إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، يجب عليك تحديد موعد مع طبيبك.

يمكن أن يساعد التشخيص والعلاج المبكر في تقليل خطر حدوث مضاعفات، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

- الفحص البدني واختبارات الدم.

أثناء موعدك، سوف يسألك طبيبك عن الأعراض التي تشعر بها والتاريخ الطبي لعائلتك.

سيقوم أيضاً بفحص معدل ضربات القلب وضغط الدم.

طبيبك قد يطلب أيضاً اختبارات الدم.

يمكن لطبيبك استخدام هذه الاختبارات للمساعدة في تحديد خطر الإصابة بأمراض القلب والأزمات القلبية.

الفحص الكامل للكوليسترول يعني فحص أربعة أنواع من الدهون في دمك.


- كوليسترول الكلي: هو مجموع كل الكوليسترول في دمك.

يسمى كولسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) أحياناً يعرف بالكوليسترول "الضار".

الكثير منه يسبب تراكم الدهون في الشرايين، مما يقلل من تدفق الدم.

هذا يمكن أن يؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.


- الدهون الثلاثية: هي نوع من الدهون في دمك.

غالباً ما ترتبط المستويات العالية من الدهون الثلاثية بمرض السكري والتدخين والإفراط في تناول الكحول.

قد يطلب طبيبك أيضاً اختبارات البروتين التفاعلي (CRP) لفحص جسمك بحثاً عن علامات الالتهاب.

يمكن استخدام نتائج اختبارات البروتين التفاعلي (CRP) والكوليسترول لتقييم خطر الإصابة بأمراض القلب.

- اختبارات شاملة لأمراض القلب.

بعد الانتهاء من الفحص البدني وفحوصات الدم، قد يطلب طبيبك اختبارات إضافية مثل:


- الإختبار الكهربائي.

رسم القلب الكهربائي (EKG) هو اختبار قصير يراقب النشاط الكهربائي في قلبك.

يقوم بتسجيل هذا النشاط على شريط من الورق.

قد يستخدم طبيبك هذا الاختبار للتحقق من عدم انتظام ضربات القلب أو تلف في القلب.





- مخطط صدى القلب.

مخطط صدى القلب هو الموجات الصوتية لقلبك.

يستخدم الموجات الصوتية لإنشاء صورة لقلبك.

قد يستخدمه الطبيب لتقييم صمامات قلبك وعضلات القلب.


- اختبار الإجهاد.

لتشخيص مشاكل القلب، قد يحتاج طبيبك لفحصك أثناء قيامك بنشاطٍ شاق.

أثناء اختبار الإجهاد، قد يطلب منك ركوب دراجة ثابتة أو المشي أو الركض على جهاز المشي لعدة دقائق.

سيقوم بمراقبة رد فعل الجسم تجاه الإجهاد مع زيادة معدل ضربات القلب.

- الموجات فوق الصوتية السباتي.

يستخدم المسح الضوئي المزدوج السباتي موجات صوتية لإنشاء صور للشرايين السباتية على جانبي الرقبة.

إنه يسمح لطبيبك بالتحقق من تراكم البلاك في الشرايين وتقييم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.


- المراقب هولتر.

إذا احتاج طبيبك إلى مراقبة قلبك على مدار 24 إلى 48 ساعة، سوف يطلب منك ارتداء جهاز يسمى جهاز هولتر.

هذه الآلة الصغيرة تعمل مثل رسم القلب المستمر.


- الأشعة السينية على الصدر.

تستخدم الأشعة السينية على الصدر كمية صغيرة من الإشعاع لإنشاء صور لصدرك، بما في ذلك قلبك.

يمكن أن يساعد طبيبك على تحديد سبب ضيق في التنفس أو آلام في الصدر.

- اختبار طاولة الميل.

قد يقوم طبيبك بإجراء اختبار طاولة الإمالة إذا كنت تصاب بالإغماء.

سيطلبون منك الاستلقاء على طاولة تنتقل من وضع أفقي إلى وضع عمودي.

أثناء تحرك الطاولة، سيقومون بمراقبة معدل ضربات القلب وضغط الدم ومستوى الأكسجين.

يمكن أن تساعد النتائج طبيبك على تحديد ما إذا كان الإغماء ناجماً عن أمراض القلب أو حالة أخرى.


- الأشعة المقطعية.

يستخدم التصوير المقطعي صور أشعة سينية متعددة لإنشاء صورة مقطعية لقلبك.

قد يستخدم طبيبك أنواعاً مختلفة من الأشعة المقطعية لتشخيص أمراض القلب.

على سبيل المثال، قد يستخدمون فحصاً للكشف عن مستويات الكالسيوم للتحقق من وجود رواسب الكالسيوم في الشرايين التاجية.

أو قد يستخدمون تصوير الأوعية المقطعية التاجية للتحقق من رواسب الدهون أو الكالسيوم في الشرايين.


- تصوير القلب بالرنين المغناطيسي.

أثناء التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب، يقوم الفني بإنشاء صور للأوعية الدموية والقلب.

بعد الاختبار، يمكن لطبيبك استخدام الصور لتشخيص العديد من الحالات، مثل أمراض عضلة القلب وأمراض الشريان التاجي.


- تصوير الأوعية التاجية و قسطرة القلب.

أثناء قسطرة القلب، يقوم الطبيب بإدخال أنبوب مرن طويل من خلال وعاء دموي في الفخذ أو أي جزء آخر من جسمك. ثم يحركون هذا الأنبوب نحو قلبك.

يمكن لطبيبك استخدامه لإجراء اختبارات للتحقق من وجود مشاكل في الأوعية الدموية وتشوهات القلب.

على سبيل المثال، قد يقوم طبيبك بتصوير الأوعية التاجية مع القسطرة.

سوف يضخ صبغة خاصة في الأوعية الدموية لقلبك.

بعد ذلك سوف يستخدم الأشعة السينية للنظر في الشرايين التاجية.

يمكنه استخدام هذا الاختبار للبحث عن الشرايين الضيقة أو المسدودة.


- دراسة الفيزيولوجيا الكهربية.

إذا كنت تعاني من عدم انتظام ضربات القلب، فقد يقوم طبيبك بإجراء دراسة فيزيولوجيا الكهربية لتحديد السبب وأفضل خطة علاجية.

خلال هذا الاختبار، يقوم طبيبك بإدخال قسطرة قطبية عبر الأوعية الدموية إلى قلبك.

يستخدمون هذا القطب لإرسال إشارات كهربائية إلى قلبك وإنشاء خريطة لنشاطها الكهربائي.

قد يحاول طبيبك استعادة إيقاع القلب الطبيعي عن طريق وصف الأدوية أو غيرها من العلاجات.


- في النهاية.

إذا كنت تشك في احتمال إصابتك بأمراض القلب، فحدد موعداً مع طبيبك.

تشمل العوامل التي تعرضك لخطر الإصابة بأمراض القلب ما يلي:

- التاريخ العائلي لمرض القلب.

- التدخين.

- البدانة.

- التغذية السيئة.

- العمر.

قد يقوم طبيبك بإجراء فحص بدني أو طلب اختبارات الدم أو استخدام اختبارات أخرى للتحقق من وجود مشاكل في القلب أو الأوعية الدموية.

هذه الاختبارات يمكن أن تساعده في تشخيص أمراض القلب ووضع خطة علاجية.

مضاعفات أمراض القلب تشمل نوبة قلبية وسكتة دماغية.

يمكنك تقليل خطر حدوث مضاعفات مع التشخيص والعلاج المبكر.

تحدث مع طبيبك إذا كان لديك أي مخاوف.











#Illness #Diseases #Therapy #kmw #Health_care #heart_diseases_symptoms

#علاج #مرض #امراض #أعرف_المزيد_عن_العالم #الرعاية_الصحية #اعراض_امراض_القلب

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.