• مجلة كيه ام دبليو

"لا ينبغي أن يكون لون البشرة مهماً", هذا ما قاله فريديريكو رودريجيز بعد إساءة مشجعي مانشستر سيتي له


تحدث نجم مانشستر يونايتد Manchester United فريديريكو رودريجيز Frederico Rodrigues عن حزنه بعد أن كان آخر ضحية للإساءة العنصرية المزعومة من المدرجات خلال فوز مانشستر يونايتد Manchester United بنتيجة 2-1 على مانشستر سيتي Manchester City يوم السبت.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

تم إهانة البرازيلي بشكل صارخ أثناء محاولته ركل كرة ركنية، و يبدو أن أحد المشجعين، الذي تم اعتقاله، كان يقوم بهتافات يشبهه فيها بالقرد.



يقول فريد Fred: "إنه من المحزن أن اللاعبين لا يزال يتعين عليهم مواجهة سوء المعاملة العنصرية، مما أدى إلى تدمير اللعبة لمشجعي الرياضيين الآخرين على حد سواء".


و قال لصحيفة "ذا ناشيونال the National": "من المؤسف أن هذا قد حدث, لقد حدث لي أيضاً في أوكرانيا Ukraine, و مع بعض أصدقائي".






و تابع قائلاً: "لم أري مثل هذا الإهانات إلا فى مباراة اليوم, إنه لأمر محزن, لا يجب أن يكون لون البشرة مهماً, لكن علينا رفع رؤوسنا، لا يمكننا أن نولي اهتماماً لهم عندما يكون هناك الكثير من الجمال الذي نراه".


و حول موضوع الأشياء التي ألقيت عليه من المدرجات، أضاف: "نريد فقط أن نلعب كرة القدم، و أن نبذل قصارى جهدنا لفريقنا و مؤيدينا, إنه نفس الشيء بالنسبة للفريقين, لا يجب أن تقلق بشأن ما يحدث خارج الملعب, و لكن ألقى شخص ما شيئاً علي وجهي, كان ذلك سيئاً حقاً".


لقد أدان فريق مانشستر سيتي Manchester City المعجبين المتورطين في الحادث, و تعهد بمنع أي شخص يثبت إدانته بارتكاب إساءة معاملة عنصرية، مدى الحياة.

















#رياضة

#مانشستر_يونايتد

#Sports

#Manchester_United

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.