• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: كوت ديفوار في حالة غضب.


اخبار- تمت تبرئة رئيس كوت ديفوار السابق لوران غباغبو من جميع التهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية من قِبل المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، حسبما قال مسؤول صحفي في المحكمة الجنائية الدولية لشبكة أمريكية.


و كان غباغبو، الذي حكم البلد الواقع في غرب أفريقيا منذ عام 2000 و حتى اعتقاله في عام 2011، قد جرت محاكمته بتهمة العنف في البلاد بعد انتخابات عام 2010.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و قالت محكمة في هولندا إن المدعين لم يتمكنوا من إثبات انه مذنب أو إثبات أن شريكه في التهمة Charles Blé Goudé مذنب، و Charles كان وزير سابق في البلاد.


قد يطلب المدعي العام أنه لا يزال رهن الاعتقال, و سوف يسمع قضاة المحكمة الجنائية الدولية هذا الطلب المحتمل صباح اليوم الأربعاء الموافق 16 يناير 2019 في تمام الساعة 4 صباحاً بالتوقيت الشرقي.


و تعرضت كوت ديفوار لأشهر من العنف عندما رفض لوران غباغبو، التنحي عن منصبه بعد إعلان فوز"الحسن واتارا", حيث توفي آلاف الأشخاص و نزح مئات الآلاف أثناء الحرب الأهلية التي اندلعت.


و اعتقل غباغبو بعد بضعة أشهر و نُقل إلى المحكمة الجنائية الدولية حيث يواجه اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في البلد الواقع في غرب إفريقيا.


ردت مديرة منظمة العفو الدولية في غرب و وسط إفريقيا و وصفت الحكم بأنه "خيبة أمل للضحايا", و قالت في بيان "تبرئة غباغبو وCharles Blé Goudé ستعتبر خيبة أمل ساحقة لضحايا العنف بعد الانتخابات في كوت ديفوار" و أضافت "و مع ذلك، وجد القضاة أن مكتب المدعي العام لم يقدم الأدلة اللازمة لإثبات إدانته".



#كوت_ديفوار

#لوران_غباغبو

#اخبار

#أخبار

#سياسة

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Côte_dIvoire

#Laurent_Gbagbo

#new

#politics

#kmw







©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.