• kmwmagazine

اخبار: بدء محاكمة ناشطة سعودية بارزة هذا الأسبوع.


اخبار- تبدأ محاكمة "لجين الهذلول"، و هي واحدة ضمن نحو عشرة مدافعين بارزين عن حقوق المرأة بالسعودية محتجزين منذ العام الماضي 2018، يوم الأربعاء الموافق 13 مارس 2019 وفقاً لما قالته أسرتها على تويتر.


و يزعم النشطاء أن بعض هؤلاء المحتجزين و منهم لجين التي يبلغ عمرها 29 عاماً مسجونون في حبس انفرادي و يعاملون بشكل سيء و يتعرضون للتعذيب بما في ذلك الصعق بالكهرباء و الجلد و الاعتداء الجسدي, و نفى المسؤولون السعوديون هذه الادعاءات بوصفها بأنها "كاذبة".

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و قد كثفت الاعتقالات الانتقادات الدولية للسعودية بعد مقتل الصحفي "جمال خاشقجي" في أكتوبر الماضي 2018 في القنصلية السعودية في اسطنبول أثارت غضباً عالمياً.


و دعت أكثر من 30 دولة من بينها كل دول الاتحاد الأوروبي الثماني و العشرين الرياض الأسبوع الماضي إلى إطلاق سراح النشطاء في أول انتقاد للسعودية في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة منذ إنشائه في 2006.


و قال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" و نظيره البريطاني إنهما أثارا هذه القضية مع السلطات السعودية خلال زيارات جرت في الآونة الأخيرة.


و لم يرد مكتب الاتصالات للحكومة السعودية على طلب للتعليق و لكن مكتب النائب العام قال في وقت سابق من الشهر (مارس 2019) إنه أكمل تحقيقاته مع المحتجزين و يعد لمحاكمتهم.


و كتب أخوها وليد على تويتر يوم الأحد الموافق 10 مارس 2019 "سوف تُعقد أول جلسة محاكمة للجين يوم الأربعاء القادم الموافق 13 مارس 2019 الساعة 8 صباحاً في المحكمة المتخصصة و هي المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب".


و قال إنه لم يُسمح لها بتوكيل محامي و لم يتم تزويدها بقائمة من لوائح الاتهام.


و كان النائب العام السعودي قد قال في يونيو الماضي 2018 إنه تم إلقاء القبض على خمسة رجال و أربع نساء و تم احتجازهم للاشتباه بالإضرار بمصالح البلاد و تقديم الدعم لعناصر معادية في الخارج, و نددت بهم وسائل الإعلام السعودية على نطاق واسع بوصفهم خونة.


و لم يتضح ما إذا كان المحتجزون الآخرون سيحاكمون أيضاً هذا الأسبوع أم لا.


و دافعت الهذلول عن إنهاء حظر قيادة النساء للسيارات و نظام وصاية الرجل بالسعودية و قد اعتُقلت من قبل 73 يوماً في 2014 بعد أن حاولت قيادة سيارة من دولة الإمارات إلى السعودية.


و تم رفع حظر قيادة النساء للسيارات في يونيو 2018 بعد أسابيع من احتجازها من جديد.


و لا يزال نظام الوصاية، الذي يتطلب من المرأة الحصول على موافقة أحد الأقارب الذكور على القرارات التي تأخذها، جاري.


و احتُجز عشرات من النشطاء الآخرين و المفكرين و رجال الدين بشكل منفصل خلال العامين الماضيين في محاولة على ما يبدو للتضييق على المعارضين لولي العهد الأمير "محمد بن سلمان" الذي عزز من سلطاته و شن حملة موسعة لمحاربة الفساد.



#لجين_الهذلول

#السعودية #حقوق_المرأة

#اخبار

#أخبار

#سياسة

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Loujain_alHathloul

#Saudi_Arabia

#Women's_rights

#news

#politics

#kmw


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.