• kmwmagazine

اخبار: طريقة غريبة لتهريب الأموال في ماكاو.


اخبار- تقول السلطات الصينية إنها أوقفت مجموعة لتهريب الأموال, و قد تم إستخدام هذه المجموعة لغسل أكثر من 4.4 مليار دولار في ماكاو.


و تعد هذه القضية مثالاً بارزاً لحملة القمع التي شنتها بكين و التي شددت في السنوات الأخيرة لمنع الأموال من أن يتم تهريبها إلي خارج البلاد و التي قد تؤدي إلى زعزعة استقرار الاقتصاد.


و قالت الشرطة القضائية في ماكاو إن المجموعة تم تشكيلها في عام 2016 و اعتمدت على أجهزة نقاط البيع و هي الأجهزة التي تستخدمها المتاجر لإجراء المعاملات من بطاقات الائتمان أو من بطاقات المدين و التي تم تهريبها إلي خارج الصين.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و من شأن هذه النظرية أن تسمح للمواطنين الصينيين بإجراء عمليات سحب من حساباتهم المصرفية التي يبدو أنها معاملات محلية، و بالتالي تجنب القيود الصارمة التي تفرضها الصين على حجم الأموال التي يمكن أن يتحرك بها المواطنين عبر حدودها.


لطالما سعى المواطنون الصينيون الأثرياء الذين يعيشون في البر الرئيسى الصينى إلى تقنين ضوابط رأس المال في البلاد عن طريق نقل الأموال عبر هونغ كونغ و ماكاو.


تعتبر هذه المدن جزءاً من جمهورية الصين الشعبية و لكنها تُحكم كمناطق إدارية خاصة، مع عملتها الخاصة و قيود أقل بكثير من الصين في نقل الأموال على المستوى الدولي.


و قالت وكالة أنباء صينية التي تديرها الدولة أن السلطات عثرت على أدلة على أن المجموعة التي يديرها مشتبه به و لقبه "شو" تستخدم أجهزة نقاط البيع لتسمح للمقامرين بالخروج سراً من الكازينو و معهم المال الذي قاموا بكسبه بدولارات هونغ كونغ و بباتاكا ماكاوية.


و قالت الشرطة في بكين على حسابهم الرسمي أنه تم اعتقال 39 شخصاً متعلقين بسلسلة من الغارات المنسقة في انحاء الصين و ماكاو في وقت سابق من هذا الشهر (يناير 2019) فيما يتعلق بالقضية.


و قالت شرطة ماكاو إنهم استولوا على 32 آلة من نقاط البيع في البر الرئيسي الصيني, و يمكن لهذه القضية أن تجلب المزيد من التدقيق في ماكاو, و تعهدت بكين باتخاذ إجراءات صارمة ضد المجرمين الاقتصاديين و الحفاظ على استقرار اليوان وسط الحرب التجارية المستمرة مع الولايات المتحدة.


لقد أنفقت الحكومة الصينية مبالغ طائلة في السنوات الأخيرة لدعم عملتها مع تباطؤ اقتصادها, و نتيجة لذلك، سعى بعض المستثمرين إلى تحويل الأموال إلى استثمارات أكثر جاذبية في أماكن أخرى.


و لا يسمح للمواطنين الصينيين بسحب أكثر من 100 ألف يوان (أي حوالي 15 ألف دولار) سنوياً في الخارج باستخدام بطاقات مصرفية محلية.


تُشكل ماكاو خطراً فريداً لأنها المكان الوحيد في الصين حيث يُسمح للكازينوهات بالعمل بشكل قانوني، كما أن طبيعة الصناعة تحتاج لكميات مهولة من المال و التي تجعل من الصعب للغاية تعقب الأموال.


و قال المحللون"هذا النشاط هو جزء من حملة مستمرة ضد تهريب الأموال و الاستخدام غير المشروع لليونيون باي الصينية ( و هي خدمة مالية صينية) التي كانت سارية منذ عِدة سنوات.



#ماكاو

#تهريب_الأموال

#اخبار

#أخبار

#حوادث

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Macau

#money_smuggling

#news

#Accidents

#kmw


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.