• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: أمريكا تدعو الأمم المتحدة إلى إلغاء اعتماد حكومة مادورو.



اخبار- دعا "مايك بنس" نائب الرئيس الأمريكي الأمم المتحدة يوم الأربعاء الموافق 10 أبريل 2019 إلى إلغاء اعتماد حكومة الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو" لدى المنظمة الدولية و الاعتراف بزعيم المعارضة "خوان غوايدو" زعيماً شرعياً للبلاد.


و أضاف أن الولايات المتحدة أعدت مسودة قرار للأمم المتحدة و تدعو كل الدول إلى تأييده.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و قال بنس لمجلس الأمن "حان الوقت لأن تعترف الأمم المتحدة بالرئيس المؤقت خوان غوايدو رئيساً شرعياً لفنزويلا و تضع ممثله في هذا المجلس".


و قال دبلوماسيون إن من المستبعد أن تحشد واشنطن الدعم اللازم لإقرار مثل هذا الإجراء في الجمعية العامة التي تضم 193 دولة.


و أخفقت مساعي متنافسة من جانب الولايات المتحدة و روسيا لحمل مجلس الأمن على تبني قرارات بشأن فنزويلا في فبراير 2019.


و اعترفت أكثر من 50 دولة بغوايدو زعيماً لفنزويلا، و رداً على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تعتقد أنها تملك الدعم الكافي للإطاحة بحكومة مادورو في الأمم المتحدة، قال بنس "أعتقد أن القوة الدافعة تمضي في صالح الحرية".


و اتهم "فاسيلي نيبينزيا" سفير روسيا لدى الأمم المتحدة الولايات المتحدة بإثارة أزمة مصطنعة للإطاحة بمادورو و هي أفعال وصفها بأنها "غير قانونية و انتهاك صارخ للقانون الدولي".


و أضاف "ندعو الولايات المتحدة إلى الاعتراف مجدداً بأن الشعب الفنزويلي و الشعوب الأخرى لها الحق في تقرير مستقبلها، و إذا كنت تريد أن تجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى، و نحن جميعاً مهتمون برؤية ذلك، فتوقف عن التدخل في شؤون الدول الأخرى".


دعت الولايات المتحدة إلى اجتماع مجلس الأمن يوم الأربعاء الموافق 10 أبريل 2019 لمناقشة الوضع الإنساني في فنزويلا، و أخبر رئيس المساعدات في الأمم المتحدة "مارك لوكوك" المجلس أن هناك "مشكلة إنسانية حقيقية للغاية" في البلاد.









و أضاف "حجم الحاجة كبير و متزايد، و يمكننا فعل المزيد لتخفيف معاناة شعب فنزويلا، إذا حصلنا على المزيد من المساعدة و الدعم".


و قد أطلع المجلس على تقرير حديث للأمم المتحدة حول الوضع الذي يقدر أن حوالي ربع الفنزويليين في حاجة إلى المساعدة الإنسانية، و رسم صورة قاسية لملايين الأشخاص الذين يفتقرون إلى الغذاء و الخدمات الأساسية.


غادر حوالي 3.4 مليون فنزويلي البلاد و تتوقع الأمم المتحدة أن يرتفع هذا العدد إلى حوالي 5 ملايين بنهاية العام 2019.


و قال مادورو، الذي نفى أن فنزويلا تعاني من أزمة إنسانية، في خطاب أذاعه التلفزيون الحكومي يوم الأربعاء الموافق 10 أبريل 2019 إن البلاد توصلت إلى "اتفاق" مع الصليب الأحمر الدولي للعمل مع الأمم المتحدة لجلب المساعدات.












#مايك_بنس #الأمم_المتحدة

#فنزويلا

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Venezuela

#Mike_Bens

#United_nations

#politics

#news

#kmw


مواضيع مشابهة:



https://www.kmwgate.com/akhbar-alywm/فنزويلا_تحالف_أوبك_سوق_النفط_سياسة_اخبار_أخبار_أعرف_المزيد_عن_العالم

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.