• مجلة كيه ام دبليو

اخبار: اكتشافات أثرية مُذهلة في مصر.


اخبار- تم كشف النقاب عن العشرات من المومياوات المكتشفة حديثاً في مقبرة في مصر.


يرجع تاريخ المومياوات المكتشفة إلى العصر البطلمي، الذي استمر من عام 323 قبل الميلاد إلى 30 قبل الميلاد، و تم اكتشافها أثناء عملية التنقيب في العام الماضي 2018, و ذكرت وكالة أنباء فرنسية أنه تم العثور على أكثر من 40 مومياء.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate

و تشمل المقبرة بقايا جثث رجال و نساء و أطفال على الأرجح من نفس العائلة الثرية، وفقاً لوزير الآثار المصري "خالد العناني"، الذي كشف النقاب عن الموقع لمجموعة من الصحفيين و الدبلوماسيين من مختلف البلدان يوم السبت الموافق 2 فبراير 2019.


و قالت الوزارة في بيان "تم دفن بعضهم داخل التابوت الحجري أو الخشبي بينما دفن آخرون في الرمال أو على أرضيات المقابر", مشيرة إلى أن كل المومياوات في حالة جيدة.


و أضافت الوزارة "قامت مجموعة بحثية من الوزارة و جامعة المنيا بالعثور على موقع الدفن في المنيا، حيث لاحظوا قبراً محفوراً في صخرة مكون من ممر يؤدي إلى سلالم منحدرة تؤدي إلى حجرة مستطيلة فيها عدد من بقايا الجثث و المومياوات".


تم العثور على غرفة أخرى في وقت لاحق، و على النواويس الحجرية الكبيرة ( و هي توابيت تُصنع من الحجر)، و اكتشف أيضاً غرفة ثالثة تحتوي على توابيت.


تم إجراء العديد من الاكتشافات المثيرة للإعجاب في مصر في الأشهر الأخيرة, حيث في نوفمبر 2018، فتحت السلطات تابوت امرأة محنطة يعود تاريخها إلى 3,000 سنة للمرة الأولى.


و بعد أيام فقط، تم اكتشاف ثمانية مومياوات و كانوا أيضاً من العصر البطلمي داخل توابيت من الحجر الجيري.



#مصر

#مومياء

#اخبار

#أخبار

#ترفيه

#أعرف_المزيد_عن_العالم

#Egypt

#mummy

#news

#Entertainment

#kmw



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.