• مجلة كيه ام دبليو

لماذا تشهد العديد من الدول احتجاجات جماهيرية؟


المحتجون يلقون اللوم على الاقتصاد، و الحكومة، و الشعور بالعجز.

وسائل التواصل الاجتماعي, تلعب دوراً هاماًً فى تنظيم و تجميع المحتجين.

و وسائل الإعلام الحكومية تهاجم المحتجين, و وسائل التواصل الاجتماعي و يتهمونهم بتدمير نظام البلاد.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

من الصعب على أي شخص الآن متابعة الحركات الاحتجاجية في جميع أنحاء العالم.



نُظمت مظاهرات كبيرة مناهضة للحكومات على مستوى العالم، بعضها سلمي و بعضها الآخر ليس كذلك.
















في الأسابيع الأخيرة ظهرت الأحتجاجات في العديد من الدول في جميع القارات: الجزائر Algeria، بوليفيا Bolivia، بريطانيا Britain، كاتالونيا Catalonia، تشيلي Chile، إكوادور Ecuador، فرنسا France، غينيا Guinea، هايتي Haiti، هندوراس Honduras، هونج كونج Hong Kong، العراق Iraq، كازاخستان Kazakhstan و لبنان Lebanon و غيرهم.


في الأول من نوفمبر / تشرين الثاني، انضمت باكستان Pakistan إلى القائمة الطويلة حيث تجمهر عشرات الآلاف من المتظاهرين في العاصمة إسلام أباد Islamabad لمطالبة رئيس الوزراء عمران خان Imran Khan بالاستقالة في غضون 48 ساعة.


منذ أن ظهرت اجتاحت حركات "سلطة الشعب" تجتاح دول آسيا و شرق أوروبا في أواخر الثمانينيات و أوائل التسعينيات، شهد العالم هذا التدفق المتزامن للغضب الشعبي في الشوارع.


قبل ذلك، كانت الاضطرابات العالمية التي حدثت في أواخر الستينيات فقط هي التي كانت تحدث التغيير, و تتشابه الآن مع الاحتجاجات الراهنة من حيث عدد البلدان التي اجتاحتها و عدد الأشخاص الذين تم حشدهم.

















#سياسة

#باكستان

#Politics

#Pakistan

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.