• kmwmagazine

اخبار: العنف في ميانمار لا ينتهي.


اخبار- حث متشددون من روهينغيا في ميانمار أتباعهم اليوم الأربعاء الموافق 13 مارس 2019 على الامتناع عن ارتكاب الجرائم في مخيمات روهينغيا للاجئين في بنغلاديش، في أعقاب تقارير عن عمليات القتل و الاختطاف المنسوبة إلى الجماعة جيش إنقاذ روهينغا أراكان.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

او

Kmw Gate


إن جماعة جيش إنقاذ روهينغا أراكان، التي ظهرت مع الهجمات على المراكز الحدودية في ولاية راخين في ميانمار في عام 2016 تركز على الحصول على حقوق الروهينغيا، الأقلية المسلمة التي تفتقر إلى الجنسية و التي تعرضت للاضطهاد منذ فترة طويلة في ميانمار.


و تصفهم الحكومة بالإرهابيين و تقول إن العمل العسكري الشامل في ولاية راخين الغربية، و الذي أدى إلى نزوح جماعي للاجئين إلى بنغلاديش، له ما يبرره.


في الأسابيع الأخيرة، ألقت وسائل الإعلام المتمركزة في بنغلاديش باللوم على جماعة جيش إنقاذ روهينغا أراكان في العنف الموجود في مخيمات اللاجئين، بما في ذلك سلسلة من عمليات القتل.


و قالت المجموعة في فيديو نُشر على موقع تويتر"هؤلاء الأشخاص لا يعارضون حكومة بنغلاديش فحسب، بل يجعلون جماعة جيش إنقاذ روهينغا أراكان مسؤولين عن جرائمهم".


و أضافت المجموعة "بسبب أنشطتهم، يتم تشويه سمعة المجتمع بأكمله في جميع أنحاء العالم".


أعرب جيش إنقاذ روهينغا أراكان عن امتنانه لحكومة بنغلاديش و حث اللاجئين على "الامتناع عن ارتكاب أي مخالفات" ضد السلطات هناك، حيث يعيش ما يقرب من مليون روهينغي.


قالت وكالات الأمم المتحدة أن أكثر من 700,000 لاجئ من روهينغيا قادمين من غرب ميانمار وصلوا إلى بنغلاديش ، بعد أن هاجم المتمردون قوات الأمن في ميانمار في أغسطس 2017، مما أدى إلى رد عسكري واسع النطاق.


منذ ذلك الحين، تم إلقاء اللوم على المتمردين في هجمات متقطعة في ولاية راخين، بما في ذلك كمين نصب في موقع لحرس الحدود في يناير 2019 أسفر عن إصابة ستة.


و قال بيان الجماعة "أنشطتنا المستمرة ضد الحكومة البورمية الإرهابية و جيشها من أجل الحصول حقوقنا المشروعة"، مضيفاً أن الهجمات ستستمر حتى تتم استعادة الحقوق الأساسية.


و رفض جيش ميانمار تقريباً جميع الاتهامات بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.








#ميانمار

#بنغلاديش

#جيش_إنقاذ_روهينغا_أراكان

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#اعرف_المزيد_عن_العالم

#Myanmar

#Bangladesh

#Army_rescue_Rohinga_Arakan

#politics

#news

#kmw



©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.