• مجلة كيه ام دبليو

قتيلان و 7 جرحى في إطلاق نار فى احتفالية بولاية نورث كارولينا

قتيلان و 7 جرحى في إطلاق نار فى احتفالية بولاية نورث كارولينا

قالت الشرطة إن شخصين قتلا و أصيب سبعة آخرون في وقت مبكر من يوم الاثنين عندما أطلق عدة أشخاص النار على حشد في احتفال مرتجل على الطريق في نورث كارولينا North Carolina, و تضررت خمسة سيارات.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

قال نائب قائد شرطة شارلوت-مكلنبورغ Charlotte-Mecklenburg جيرالد سميث Gerald Smith في مؤتمر صحفي يوم الاثنين إن إطلاق النار وقع في حفلة مرتجلة في شارلوت Charlotte كانت استمراراً لاحتفالات اليوم التاسع عشر بالولاية و هو اليوم الذي يعرف بيوم الحرية و التخلص من العبودية في البلاد.

قال سميث Smith إن حوالي 400 شخص تجمعوا في الجانب الشمالي من المدينة عندما أصيب شخص في الحشد أثناء حادث الصدم بالسيارة و الفر.


و سمعت الشرطة عندما وصلت موقع الحادث طلقات نارية.

تعتقد الشرطة أن أكثر من شخص أطلق الأسلحة النارية لأن أشرطة الفيديو سجلت أصواتاً من بنادق من عيارات مختلفة.

واستعادت السلطات حوالي 100 أغلفة لطلقات الرصاص من مكان الحادث.





و قال سميث Smith انه لم يكن هناك دافع واضح لاطلاق النار.

بعد ساعات من الحادث، قالت ميرا ستيوارت Myra Stewart و هي أميركية أفريقية مقيمة في شارلوت Charlotte, و كانت حاضرة فى الاحتفالية أثناء الواقعة, أنها حزنت من إطلاق النار, و قالت: "لقد قمنا بالاحتجاج، و كنا نقول أن حياة السود مهمة، ليس عليهم فقط أن يهتموا بالأشخاص البيض، بل عليهم أن يهتموا بنا أيضاً".

كما أشارت بيتي أوتس Betty Oates، وهي مقيمة أخرى في شارلوت Charlotte، إلى أن الوفيات تزيد من الشعور بالأزمة خلال جائحة فيروس كورونا coronavirus و الحركة الوطنية من قبل المتظاهرين لتسليط الضوء على الظلم العرقي في أعقاب وفاة الرجال السود أثناء أعتقالهم من قبل الشرطة.

و قالت: "نحن في أزمة بالفعل, يا إلهي، نحن في أزمة أخرى على رأس أزمة أخرى".

و قال سميث Smith: "إن الوضع أصبح فوضوياً للغاية بعد وصول السلطات في وقت مبكر من يوم الاثنين، حيث كان يجب إرسال فريق إنقاذ إلى الحشد لإخراج الناس, و من ظهور رجال الإطفاء الذين كانوا يعالجون الناس الذين أصيبوا في مكان الحادث".

و اعترف سميث Smith أيضاً بأن بعض الضباط لديهم أسلحة مشهرة فى وجه الحشود أثناء سعيهم للسيطرة على المشهد.

و قال "لقد كانوا يبذلون قصارى جهدهم لفهم شيء من الفوضى، و هو مشهد صعب".

قال سميث Smith إنه لم يتقدم شهود لوصف كيف و لماذا بدأ إطلاق النار و حث الجمهور على المساعدة في التحقيق.

قال: "ليس لدينا شهود تقدموا, من بين 400 شخص هناك، رأى شخص ما شيئاً"

لم يكن أحد محتجزاً حتى وقت متأخر من الصباح.

و قالت الشرطة في بيان صحفي أنه تم العثور على امرأة مقتولة بالرصاص في مكان الحادث، في حين أعلن عن وفاة رجل بعد نقله إلى المستشفى.

تم تحديدهم لاحقاً على أنهم كيلي ميللر Kelly Miller البالغة من العمر 29 عاماً و كريستوفر أنطونيو جليتون Christopher Antonio Gleaton البالغ من العمر 28 عاماً.

و قال سميث Smith إنه من بين السبعة الآخرين الذين أصيبوا بالرصاص، أصيب ثلاثة بجروح تهدد حياتهم.

و قالت الشرطة في بيان صحفي إن من المعتقد أن الأشخاص الخمسة الذين أصابتهم المركبات أصيبوا بجروح لم تكن تهدد حياتهم, و يبدو أن أربعة منهم أصيبوا أثناء محاولتهم مغادرة المكان.

في التاسع عشر من حزيران / يونيو، الذي بدأت الاحتفالات به يوم الجمعة، يعرف باليوم الذي علم الأمريكيون الأفارقة المستعبدين أنهم كانوا أحراراً قبل 155 عاماً.






















#الولايات_المتحدة

#حوادث

#نورث_كارولينا

#لا_للعنصرية

#يوم_الحرية

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.