• مجلة كيه ام دبليو

السجن 30 سنة لشقيق وزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالى فى تهريب آثار


حكمت محكمة جنايات القاهرة Cairo, فى يوم السبت, بالسجن المشدد لمدة 30 عاماً على رؤوف بطرس غالي Raouf Boutros Ghali شقيق وزير المال الأسبق يوسف بطرس غالي Youssef Boutros Ghali و تغريمه ستة ملايين جنيه (380 ألف دولار) في قضية تهريب الآثار المصرية إلى خارج البلاد.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و الحكم مرتبط بقضيتين، الأولى عاقبته المحكمة عليها بالسجن المشدد 15 سنة و غرامة قدرها ستة ملايين جنيه.

و في القضية الثانية، عاقبت المحكمة رؤوف بطرس غالي Raouf Boutros Ghali و مدحت ميشيل Medhat Michel، مندوب شركة شحن و أحمد حسن النجدي Ahmed Hassan al-Najdi عامل بشركة الشحن, بالسجن المشدد 15 سنة و غرامة مالية قدرها مليون جنيه مصري لكلاً منهم و مصادرة المضبوطات.



كان النائب العام قد أحال رؤوف بطرس غالي Raouf Boutros Ghali، و هو شقيق يوسف بطرس غالي Youssef Boutros Ghali وزير المالية المصرى الأسبق، وأحال أيضاً القنصل الفخري السابق لـ إيطاليا Italy أوتاكر سكاكال Ottaker Skacal (هارب), و اثنين آخرين إلى محكمة الجنايات بتهمة تهريب حوالى 22 ألف قطعة أثرية إلى إيطاليا Italy.







و جاءت الإحالة في ختام تحقيقات النيابة العامة المصرية بشأن ضبط السلطات الإيطالية في ميناء ساليرنو Salerno حاوية دبلوماسية إيطالية آتية من ميناء الإسكندرية Alexandria وتضم 21855 قطعة أثرية تعود إلى الحضارة المصرية بعصورها التاريخية المختلفة.


كما شملت الآثار المهرّبة أكثر من 21 ألف قطعة نقدية ذهبية و 151 تمثالاً بحجم صغير, و 5 أقنعة لمومياوات مصرية و 11 آنية فخارية و 3 بلاطات خزفية يرجع تاريخها إلى العصر الإسلامي و تابوتاً خشبياً.


و قالت النيابة أن الإيطالي أوتاكر سكاكال Ottaker Skacal، القنصل الفخري السابق لـ إيطاليا Italy في الأقصر Luxor، هو من هرب القطع الأثرية المضبوطة داخل حاوية شحن دبلوماسية بالاتفاق مع مسؤول شركة الشحن و التغليف و ذلك بغرض الاتجار بها، وكان ذلك بمساعدة شخصين مصريين.


و ضبطت الأجهزة الأمنية داخل مسكن سكاكال Skacal في القاهرة Cairo العديد من القطع و المقتنيات الأثرية التي تعود إلى الحضارة المصرية، كما تم ضبط قطع أثرية أخرى كان يخبئها داخل خزانة قد استأجرها داخل أحد المصارف الخاصة.

كما نجحت مصر Egypt في استرداد الآثار المسروقة بالتعاون مع السلطات الايطالية فى عام 2018، كما طلبت من الشرطة الدولية (الإنتربول Interpol) إصدار نشرة ضبط و إحضار لملاحقة القنصل.


و فى العام الماضي كشفت القاهرة Cairo عن تابوت ذهبي لكاهن فرعوني كان قد سُرق و تمكنت السلطات المصرية من استرداده من نيويورك New York.


كان قد ازدهر تهريب الآثار عقب الاضطرابات التي تلت ثورة عام 2011 التي أطاحت بالرئيس المصري الأسبق حسني مبارك Hosni Mubarak.

وفي السنوات الأخيرة، سعت مصر Egypt إلى الترويج لتراثها الأثري في محاولة لإحياء قطاع السياحة الحيوي في البلاد.















#بطرس_غالي

#مصر

#حوادث

#سرقة_آثار_مصرية

#إيطاليا

0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.