• مجلة كيه ام دبليو

إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا اُتهِم بالتزوير.

تم التحديث: 17 أكتوبر 2018

توصل الرئيس التنفيذي لشركة " تسلا "، إيلون ماسك ، إلى تسوية مع هيئات الرقابة الأمريكية ، يقدم بموجبها استقالته من منصب رئيس مجلس إدارة تسلا بسبب تغريدة عن تحويل شركة السيارات الكهربائية " تسلا" إلى ملكية خاصة.

حيث اتهمت هيئات الرقابة الأمريكية ماسك بالاحتيال بسبب تغريدة له على تويتر، في أغسطس/آب الماضي ، قال فيها إنه يفكر في إخراج شركة السيارات الكهربائية " تسلا " من البورصة وتحويلها إلى ملكية خاصة.

وكتب ماسك أنه يملك "ضمانات لتمويل" صفقة التحويل ، مقدرا ًسعر السهم في تسلا بنحو 420 دولاراً , مما ادي لإرتفاع أسهم الشركة لفترة وجيزة بعد إعلانه ، لكنها هبطت مرة أخرى.

ووصفت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تعليقات ماسك بأنها "ادعاءات كاذبة ومضللة".

حيث أعلنت لجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة تسوية مع شركة " تسلا" للسيارات الكهربائية تقضي بدفع غرامة 40 مليون دولار واستقالة مدير تسلا التنفيذي " إيلون ماسك" من منصبه , وفقا لما أعلنته هيئة الأوراق المالية والبورصة يوم السبت.

وقالت اللجنة في بيان صحفي يوم السبت إن التسوية تتضمن أربعة بنود أساسية بينها غرامة , ستُدفع مناصفة من قبل الشركة بـ 20 مليون دولار، ومديرها التنفيذي ماسك الذي سيدفع 20 مليون دولار أيضا , و إضافة إلى أن ماسك سيستقيل من منصبه كمدير تنفيذي ، ولن يكون متاحا له الترشح للمنصب لمدة ثلاث سنوات.


#إيلون_ماسك

#السيارات_الكهربائية

#شركة_تسلا

#التزوير

#هيئات_الرقابة_الأمريكية

#تغريدة

#احتيال

0 تعليق