• مجلة كيه ام دبليو

لماذا يريد ترامب قوة عسكرية في الفضاء ؟.

تم التحديث: 12 أكتوبر 2018

جعل القمر الصناعي الكثير من الحروب ممكنة ، من خلال أنظمة تحديد المواقع ، والاتصالات اللاسلكية والتنبؤ المتطور بالطقس. و هذا ما جعل الأقمار الصناعية مغرية للأهداف العسكرية.

أصبحت القوات الجوية الأمريكية مسؤولة الآن عن الدفاع عن الأقمار الصناعية والمركبات الفضائية الأمريكية وتريد الاستمرار في القيام بذلك, لكن الرئيس دونالد ترامب يقول إن المخاطر تتطلب وجود فرع عسكري جديد ، والذي أصبح يعرف باسم "القوة الفضائية" . يقول النقاد إن إضافة قوة فضائية ستزيد فقط البيروقراطية والتكاليف .


1- ماذا ستفعل القوة الفضائية ؟

في تقرير نشره الكونغرس في 9 أغسطس ، وضعت وزارة الدفاع خطة لبناء قوة جديدة للدفاع عن مصالح الولايات المتحدة في الفضاء. ويشمل ذلك أنظمة يمكنها " تعطيل قدرات الخصم وتدميرها والتلاعب بها ". ستجري القوة تدريبات فضائية و تدريبات عسكرية مع حلفاء الولايات المتحدة. و سيكون ضابطاً من فئة أربع نجوم مسؤولاً عن هذا التدريب .


2- هل هناك تهديد عسكري حقيقي في الفضاء؟

نعم ، التهديد الرئيسي هو القدرة على تعطيل أو تدمير الأقمار الصناعية للخصم من علي الأرض (الكرة الأرضية ) . في عام 2007 ، استخدمت الصين لأول مرة صاروخًا باليستيًا لتدمير قمرها الخاص بالطقس القديم الذي يدور حول الأرض على بعد 535 ميلاً (861 كم). وكانت روسيا ايضاً تختبر صاروخاً يمكن استخدامه لضرب أو لتدمير قمر صناعي أو صاروخ باليستي.


3- كيف ستدافع القوة الجديدة عن الفضاء؟

كان الجيش الأمريكي يعمل بالفعل على أنظمة لحماية الأقمار الصناعية من تهديدات مثل التشويش والتدمير بواسطة الأجسام "الحركية" ، مثل الصواريخ أو الأقمار الصناعية الأخرى. وهناك طائرة للقوات الجوية سرية للغاية ، وهي "X-37B" ، التي تدور حول الأرض لفترات طويلة. مهماتها غير معروفة. وفي خطاب ألقاه في 9 من أغسطس ، قال نائب الرئيس مايك بنس إنه يجب أن يكون لدى أمريكا "هيمنة في الفضاء". وقد تحتاج القوة الفضائية الي ميزانيات أكبر للبحث والتطوير.



4- هل تستطيع الولايات المتحدة وضع أسلحة في الفضاء؟

نعم . فى معاهدة حظر الأسلحة النووية لعام 1967 ، التي تحظر أسلحة الدمار الشامل في الفضاء ، تحظر ايضاً الأسلحة النووية. لكنها لم تحظر انواع أسلحة أخرى. في مقابلة في أكتوبر ، قال قائد القيادة الجوية للقوات الفضائية الجنرال "جون ريموند " ، "هدفنا هو عدم وجود صراع في الفضاء".


5- هل كانت قوة الفضاء فكرة ترامب؟

لا ، على الرغم من أنه أول رئيس يدعو علناً لتكوين فرقة عسكرية منفصلة للفضاء. ولكن تعود فكرة تكوين فرقة عسكرية منفصلة للفضاء إلى الحرب الباردة على الأقل ، عندما أدرك الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة أن السيطرة على الفضاء يمكن أن تمنحهم ميزة في الصراع.


6- هل لدى الدول الأخرى قوات فضائية عسكرية؟

نعم , فقد أنشأت روسيا قوات الفضاء العسكري في عام 2015 , و ايضاً كان برنامج الفضاء الصيني دائما جزء من جيش الصين .


#ترامب

#قوات_فضائية_عسكرية.

#الفضاء_الجوي.

#الاتحاد_السوفيتي

#الفضاء

#الولايات_المتحدة

#معاهدة_حظر_الأسلحة_النووية

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.