• مجلة كيه ام دبليو

حرب تجارة ترامب مع الصين تطورت للأسوء.

تم التحديث: 12 أكتوبر 2018


تكثفت المعركة التجارية بين الولايات المتحدة والصين يوم الاثنين حيث ضربت القوتين الاقتصاديتين بعضهما باكبر جولة من الرسوم الجمركية حتى الآن.

فرضت إدارة ترامب تعريفة جديدة بنسبة 10٪ على السلع الصينية بقيمة 200 مليار دولار ، والتي تغطي آلاف المنتجات ، بما في ذلك توابل الطعام وقفازات البيسبول والأجهزة وقطع غيار الآلات الصناعية.

وانتقمت الصين على الفور بفرض ضرائب جديدة تتراوح بين 5٪ و 10٪ على السلع الأمريكية بقيمة 60 مليار دولار مثل اللحوم والكيماويات والملابس وقطع غيار السيارات.

تشير هذه التحركات إلى وجود صراع متزايد بين أكبر اقتصادين في العالم.


وقال " أنيندا ميترا " المحلل البارز في " بي ان واي ميلون لإدارة الاستثمار" في مذكرة بعد موجة التعريفات الجديدة "الوضع سيزداد سوءاً قبل أن يتحسن" .

تطبق الآن موجة التعريفات الجديدة للرئيس دونالد ترامب على الصين بأكثر من 250 مليار دولار علي البضائع الصينية.

تؤثر الجولة الأخيرة من موجة التعريفات الجديدة على الآلاف من المنتجات التي يشتريها المستهلكون الأمريكيون .

كما فُرضت التعريفات الجمركية الأمريكية في وقت سابق من العام على السلع الصناعية.

تهدف هذه الإجراءات إلى معاقبة الصين على ما قالته علي إدارة ترامب بأنها تقوم بممارسات تجارية غير عادلة ، مثل سرقة الملكية الفكرية.

اتهمت بكين الولايات المتحدة بالحمائية والبلطجة , فقد فرضت تعريفة جمركية جديدة على البضائع الأمريكية تزيد قيمتها عن 110 مليار دولار.

نشرت الحكومة الصينية يوم الاثنين مذكرة حول العلاقات التجارية بين البلدين ، وذكرت أن ادارة ترامب قامت " باتهامات باطلة " وسعت الى "فرض مصالحها على الصين من خلال ضغوط شديدة ".

من المتوقع أن تزداد الجولة الأخيرة من التعريفات الأمريكية في نهاية العام من 10٪ إلى 25٪ , و لم توضح الصين بعد كيف ستستجيب لذلك.

كما هدد ترامب بفرض تعريفات بقيمة 267 مليار دولار على المنتجات الصينية, وهذا يعني أن الإجراءات الأمريكية تغطي بشكل فعال جميع صادرات البضائع السنوية للصين إلى الولايات المتحدة.


و لكن الصين تستورد كمية أقل بكثير من الولايات المتحدة ، لكن المحللين يقولون إنه لا يزال أمام الصين خيارات أخرى للانتقام , وتشمل فرض رسوم أعلى ، وتقييد سفر المواطنين الصينيين إلى الولايات المتحدة للدراسة اوللسياحة.


قال مسؤولو إدارة ترامب إن الهدف الاساسي و النهائي هو تحقيق تجارة حرة بدون تعريفات جمركية , لكن المحللين قالوا إن بكين أصبحت أكثر تشككاً في النوايا الأمريكية.


#المنتجات_الصينية

#الولايات_المتحدة

#تعريفة_جمركية

#سلع_أمريكية

#حرب_تجارة

#موجة_التعريفات

#الصين

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.