• مجلة كيه ام دبليو

دعوى قضائية تتهم نجل الممثل المصري هشام سليم بنشر "المثلية" بعد تعاطفه مع سارة حجازي

دعوى قضائية تتهم نجل الممثل المصري هشام سليم بنشر "المثلية" بعد تعاطفه مع سارة حجازي

قام محاميان مصريان برفع دعوى قضائية ضد نجل الممثل المصري هشام سليم Hisham Selim, نور هشام سليم Nour Hisham Selim, المتحول جنسياً، و اتهماه بمحاولة "نشر المثلية الجنسية" في مصر.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

حيث كان الممثل المصري أول من أعلن عن حالة نجله، و تحوله من فتاة تسمى نورا Nora، كانت تعاني من خلل في الهرمونات، إلى شاب يسمى نور Nour.



و لاقى هذا الإعلان تعاطفاً شديداً و رد فعل إيجابياً نحو شجاعة هشام Hisham و نجله.


و لكن الموقف تغير تماماً بالنسبة للشاب نور Nour، بعد إعلانه على مواقع التواصل الاجتماعي تعاطفه مع الناشطة المدافعة عن حقوق المثليين سارة حجازي Sarah Hijazi، التي انتحرت في كندا Canada يوم 14 يونيو/حزيران.







حيث قال نور Nour إنه حزين على غياب الإنسانية لدى المصريين، الذين استمروا في الهجوم على سارة Sarah، مضيفاً أن من يتقبله و لم يتقبل سارة حجازي Sarah Hijazi يعد منافقاً.

كما قال نور Nour, إنه لم يكن يعاني خللا في الهرمونات و لكنه قرر تغيير جنسه من أنثى إلى ذكر، و أن ما فعله لم يكن تصحيحاً بل تحويلاً.

و رغم أنه حذف الفيديو إلا أن نور Nour تعرض لهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي ثم انتقل الهجوم إلى دعوى قضائية ضده للنائب العام المصري.

كما يقول نشطاء حقوقيون إن المثليين في مصر Egypt يعانون من مناخ قمعي، حيث يتم اعتقال المثليين بشكل دوري و اتهامهم بارتكاب الفجور.

و قال المحامي أشرف فرحات Ashraf Farhat، صاحب الدعوى القضائية: "إن نور Nour نشر الفجور ودعا إلى المثلية الجنسية"، وفقاً لما جاء في شكواه التي قدمها إلى النيابة يوم أمس الثلاثاء.

كما قال المحامي أيمن محفوظ Ayman Mahfouz، في شكواه إلى النيابة العامة: "مازالت الحرب علي ثقافتنا و أخلاقنا مستمرة، و إن ظهور العديد من أبناء المشاهير للدعوة إلى نشر الرذيلة و الفسق بين شبابنا و فتياتنا هي الحرب الفعلية التي تواجه مصر Egypt".

و أشار أيضاً فى دعواه بأن نور هشام سليم Nour Hisham Selim أشار إلى إن المثليين لهم حق في الشذوذ لانعدام الاختيار لهم، مبرراً دعوته, بأن الشذوذ هو خلق من الطبيعة لهم، يُعد تجرؤاً و إهانة للذات الإلهية التي كرمت الإنسان.

على الرغم من عدم وجود نص قانوني صريح في مصر Egypt يجرم المثلية، إلا أن المثليين يتعرضون بشكل دوري لعمليات قمع و اعتقالات و يواجهون اتهامات منها "نشر الفجور".

و مع ذلك، فإن المتحولين جنسياً يتقبلهم المجتمع المصري بشكل أكبر من المثليين، و هو ما ظهر في قضية هشام سليم Hisham Selim و نجله.





















#هشام_سليم

#نور_هشام_سليم

#فن

#سارة_حجازي

0 تعليق