• kmwmagazine

اخبار: ترامب مُهدد بدخول السجن.


ترامب و آدم شييف

اخبار- قال النائب الديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا "آدم شييف" يوم الأحد الموافق 9 ديسمبر 2018، إن الرئيس دونالد ترامب قد يواجه الاحتمال الحقيقي لدخول السجن بعد أن قال المدعون الفدراليون الأسبوع الماضي إن الرئيس وجه محاميه السابق مايكل كوهين إلى دفع مبالغ مالية غير مشروعة خلال حملة الانتخابات الرئاسية.


و قال نواب ديمقراطيون إن ترامب قد يواجه مُساءلة و السجن إذا ثبت أن الأموال التي قال محاميه السابق إنه تم دفعها لأشخاص لالتزام الصمت تُمثل انتهاكاً لقواعد تمويل الحملة.


و قال النائب الديمقراطي "إن هناك احتمالاً حقيقياً للغاية أنه في اليوم الذي يترك فيه دونالد ترامب منصبه، يمكن لوزارة العدل أن توجه الاتهام إليه، و أنه ربما يكون الرئيس الأول منذ فترة الذي يواجه إحتمالية دخول السجن".


و يوم الجمعة الموافق 7 ديسمبر 2018 أشارت ملفات في قضايا تتصل بتحقيق اتحادي في الأنشطة التي قامت بها روسيا خلال حملة الانتخابات الرئاسية في 2016 إلى نقاط قد تُسبب مشاكل لترامب من بينها ما إذا كان قد أصدر تعليمات بدفع مبالغ من ستة أرقام لامرأتين خلال الحملة كي تلتزمان الصمت بشأن علاقات معهما.


و سعى ممثلو الادعاء الاتحادي إلى إصدار حكم بالسجن على مايكل كوهين محامي ترامب لفترة طويلة لدفعه أموالاً لممثلة أفلام إباحية و نجمة سابقة لمجلة بلاي بوي بناءً على طلب ترامب و التهرب من الضرائب و الكذب على الكونغرس بشأن بناء مُقترح لمؤسسة ترامب في موسكو.


جيرولد نادلر

و قال النائب الديمقراطي الأميركي جيرولد نادلر الذي سيرأس اللجنة القضائية عندما يتولى الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب في يناير 2019 "حسناً ستكون مخالفات تستحق المساءلة".


و بموجب القانون الأميركي يتعين كشف المساهمات في الحملة الانتخابية و يحدد القانون هذه المساهمات بأنها أشياء ذات قيمة تقدم لأي حملة انتخابية من أجل التأثير على الانتخابات, و يجب ألا تتجاوز مثل هذه المساهمات 2,700 دولار لكل شخص.


و لم يرد البيت الأبيض على طلب للتعليق و قالت المتحدثة بإسم البيت الأبيض سارة ساندرز يوم الجمعة الموافق 7 ديسمبر 2018 "إن كوهين كذب مراراً و إن هذا الملف غير مهم".


#آدم_شييف #جيرولد_نادلر

#دونالد_ترامب

#سياسة

#اخبار

#أخبار

#أعرف_المزيد_عن_العالم


#Adam_Schiff

#Gerold_Nadler

#Donald_Trump

#politics

#news

#kmw




0 تعليق

©2021 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.