• مجلة كيه ام دبليو

أفغانستان تفرج عن ما يقرب من 200 من سجناء طالبان لدفع محادثات السلام

أفغانستان تفرج عن ما يقرب من 200 من سجناء طالبان لدفع محادثات السلام

قال مسؤولون أفغان كبار يوم الأربعاء إن الحكومة الأفغانية أطلقت سراح ما يقرب من 200 من سجناء طالبان لتحفيز بدء مفاوضات السلام التي تأجلت طويلاً.

و الإفراج الجديد عن مجموعة من 400 سجين من "المتشددين" من طالبان، أدى مصيرهم إلى توقف مفاوضات السلام بين الحكومة و الجماعة المتمردة لإنهاء ما يقرب من عقدين من الحرب في أفغانستان Afghanistan.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

حيث قال المسؤولون إنه تم الإفراج عن هذه المجموعة من السجناء من السجن الرئيسي في العاصمة كابول Kabul مساء الاثنين و الثلاثاء في نفس الوقت الذي تم فيه إطلاق سراح ستة من أفراد القوات الخاصة الأفغانية المحتجزين لدى طالبان.

و قال مسؤول حكومي كبير طلب عدم نشر اسمه بسبب حساسية الموضوع "نريد إنهاء عملية تبادل الأسرى حتى نتمكن من بدء عملية السلام في أسرع وقت ممكن".

و قال مصدر قريب من العملية إن تبادل الأسرى قد ينتهي اليوم.

و الـ 400 هم الباقون من 5000 سجين من طالبان كان من المقرر إطلاق سراحهم من السجون الأفغانية كجزء من اتفاق في فبراير بين الولايات المتحدة USA وطالبان يسمح بسحب القوات الأمريكية.






و كان إطلاق سراحهم شرطاً لبدء المحادثات بين الحكومة و الجماعة المتمردة.

كانت الحكومة الأفغانية مترددة في الإفراج عن أي من الـ400، الذين تقول إنهم متورطون في بعض أسوأ الجرائم بما في ذلك الهجمات الكبرى مثل تفجير شاحنة عام 2017 بالقرب من سفارة المانيا Germany في كابول Kabul، حتى أفرجت طالبان عن 24 من أفراد القوات الخاصة الأفغانية و طيارون.

و يتعارض الاحتفاظ بالسجناء مع رغبات اللويا جيرغا loya jirga (مجلس النواب الأفغاني) التي اجتمعت في كابول Kabul الشهر الماضي.

اللويا جيرغا loya jirga هي جمعية تقليدية تضم آلاف شيوخ و قادة المجتمع الأفغان الذين يجتمعون للبحث في القضايا السياسية.

و ردت الحكومة بالإفراج عن نحو 80 من بين 400 سجين الشهر الماضي.

و قال مسؤول حكومي إن الآخرين احتجزوا لأن طالبان رفضت دعوات من اللويا جيرغا loya jirga (مجلس النواب الأفغاني) لوقف إطلاق النار.

حدث تبادل إطلاق النار هذا الأسبوع مع تصاعد عنف طالبان و الاشتباكات مع القوات الأفغانية في الأيام الأخيرة.

قال مسؤول محلي إن سيارة مفخخة لطالبان قتلت ثلاثة من قوات الأمن الأفغانية في إقليم باكتيا Paktia الشرقي يوم الثلاثاء، في حين قال بيان لوزارة الدفاع إن 13 من مقاتلي طالبان قتلوا في جنوب قندهار Kandahar و قتل 11 آخرون في شمال فارياب Faryab في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

قُتل الآلاف من قوات الأمن الأفغانية و المدنيين منذ اتفاق السلام في فبراير بين الولايات المتحدة USA و طالبان، وفقاً للبيانات الصادرة عن الأمم المتحدة و الحكومة.























#طالبان

#أفغانستان

#اخبار

#سياسة