• مجلة كيه ام دبليو

أسفر تدافع المواطنين الأفغان الذين يتنافسون على تأشيرات للهجرة عن مقتل 15 شخصاً على الأقل

أسفر تدافع المواطنين الأفغان الذين يتنافسون على تأشيرات للهجرة عن مقتل 15 شخصاً على الأقل

قال مسؤولون في مدينة جلال أباد Jalalabad بشرق باكستان Pakistan إن 15 شخصاً على الأقل قتلوا في تدافع بين آلاف الأفغان الذين تجمعوا خارج القنصلية الباكستانية يوم الثلاثاء مع اندلاع مشاجرة بين الأشخاص الذين تقدموا بطلبات للحصول على تأشيرات.

تذكر: لمعاودة زيارة موقعنا مره أخرى بسهوله فقط اكتب فى المتصفح الخاص بك

مجلة كيه ام دبليو

اوKmw Gate

و قال مسؤولان إقليميان بعد يوم من المأساة إن ما يقدر بنحو ثلاثة آلاف أفغاني تجمعوا في العراء خارج القنصلية في انتظار جمع المستلزمات اللازمة لتقديم طلب للحصول على تأشيرة.


قال عضو مجلس المحافظة، سهراب قادري Sohrab Qaderi، إن 11 من الضحايا الـ 15 كانوا من النساء، و أن العديد من كبار السن كانوا من بين أكثر من عشرة مصابين.

قال مسؤول في جلال أباد Jalalabad: "لقد تدافعوا طالبين التأشيرة لتأمين أوراقهم من مسؤولي القنصلية, و خرج الحشد عن السيطرة، مما أدى إلى التدافع".





يسافر عشرات الآلاف من الأفغان كل عام إلى باكستان Pakistan المجاورة لتأمين العلاج الطبي و التعليم و الوظائف.

يشترك البلدان في حدود يبلغ طولها حوالي 2600 كيلومتر.

تستضيف باكستان Pakistan حوالي 3 ملايين لاجئ أفغاني و مهاجر اقتصادي فروا من العنف و الاضطهاد الديني و الفقر في بلدهم الذي مزقته الحرب.






















#افغانستان

#باكستان

#حوادث

#أخبار

©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.