• مجلة كيه ام دبليو

لكمت الشرطة فتاة في الرابعة عشر من عمرها لتصرفها العدوانى‎.

إنتشر فيديو على نطاق واسع يظهر فيه شرطة في كورال سبرينغز تلكم فتاة سوداء عمرها أربعة عشر سنة و تطرحها بقوة علي الأرض بسبب تصرفها العدواني , و تم نشر الفيديو لأول مرة على إنستغرام من قِبل ابن عم الفتاة.

قال الكثيرون إن الفيديو يوضح بشكل مثالي وحشية الشرطة و الظلم العنصري, و لكن قالت إدارة شرطة كورال سبرينغز إن الفيديو "يعرض نهاية القصة فقط".


و أصدرت إدارة شرطة كورال سبرينغز بياناً على تويتر لمعالجة الوضع, و قالت إدارة الشرطة إن الفيديو الفيروسي مضلل و قالت في بيان: "كما هو الحال مع جميع مواقع وسائل التواصل الاجتماعي ، فإنه يظهر فقط نهاية القصة و ليس الحادثة برمتها التي أدت إلى الاعتقال".

و قالت السلطات إنهم كانوا يستجيبون لبلاغ حول وجود مراهقين جامحين يضايقون الناس و يسببون الاضطراب و الشغب خارج مركز تجاري و قالوا إن الفتاة في الفيديو "شوهدت تضرب مراهقاً آخر".


تقول الشرطة انها أعطيت المراهقين تحذير من التعدي على ممتلكات الغير، لكنهم عادوا مرة اخري لإثارة الشغب و التعدي علي الأخرين.

و حين وضع "مراهق واحد" في الحجز، بدأت الفتاة في الفيديو "تشتم ، في محاولة لتحريض المراهقين الآخرين".


و قالت والدة الفتاة إنها لم تفهم كيف يمكن أن يحدث هذا, و قالت "من الواضح أنها لم تكن تتصرف بعدوانية", " لذلك أنا فقط أريد أن يتم تقديم العدالة".


واستعانت الأم و ابنتها بمحامي الذي قال ان الضابط الذي لكمها استخدم القوة المفرطة, و قالت والدة الفتاة " كان يصعب علي مشاهدة الفيديو, لأنه يجعلني غاضبة, لقد تحطم قلبي حقاً".


#كورال_سبرينغز

#فتاة_سوداء

#عدوانية



#Coral_Springs

#black_girl

#aggressiveness


©2020 صحيفة كيه ام دبليو الالكترونية.